رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

العراق يضع اللمسات النهائية لمشروع الغاز المتكامل

ويخطط لإبرام عقود تحقق أعلى مردود اقتصادي للبلاد

يخطّط العراق لاستغلال كميات الغاز المصاحب للعمليات النفطية كافة، وتحويلها إلى طاقة لدعم الاقتصاد الوطني، وسد احتياجات محطات توليد الكهرباء.

وينفّذ العراق عددًا من المشروعات لاستغلال الغاز المصاحب، الذي يهدف إلى الوصول إلى 4 مليارات قدم مكعبة يوميًا، بعد أن وصل إنتاج الغاز المصاحب -حاليًا- إلى نحو 1.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، بنسبة تصل إلى نحو 50% من كمية الغاز المصاحب للعمليات النفطية.

مشروع الغاز المتكامل

من جانبه، طالب وزير النفط إحسان عبدالجبار إدارات شركتي نفط البصرة وغاز الجنوب والدوائر المعنية في مركز الوزارة بالإسراع في وضع اللمسات النهائية على الموديل الاقتصادي المقترح لمشروع الغاز المتكامل، والمزمع التوقيع عليه خلال المدة القريبة المقبلة.

وقال وزير النفط -خلال ترؤسه اجتماعات مكثفة في مقر شركة نفط البصرة على مدى اليومين الماضيين- إن المشروعات تقع ضمن أولويات خطط الوزارة في الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب والنهوض بالبنى التحتية، من أجل تحويل الطاقة التي تُحرق إلى طاقة مفيدة تدعم الاقتصاد الوطني ومشروعات التنمية المستدامة.

وأشار إلى أهمية تكثيف الاجتماعات والمناقشات، خصوصًا للمحاور الفنية والمالية والقانونية والاقتصادية والتعاقدية مع الشركات الوطنية والدوائر المعنية والخبراء، من أجل التوصّل إلى صياغة مثالية للعقود والاتفاقات مع الشركات العالمية الرصينة، لتحقيق أعلى مردود اقتصادي للعراق.

وأكد وزير النفط أهمية التوقيع مع شركة توتال إنرجي العالمية في قطاعات الغاز والطاقة النظيفة والبنى التحتية.

العراق
جانب من الاجتماع - الصورة من وزارة النفط العراقية (19 يونيو 2021)

تطوير القطاع النفطي

من جهته، قال وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج، كريم حطاب، إن مشروع الغاز المتكامل يشمل بناء مجمع استثمار غاز أرطاوي، ومشروع ماء البحر، وتطوير حقل أرطاوي.

وأضاف أن وزارة النفط حقّقت تقدمًا كبيرًا في الإعداد والتنفيذ لمشروعات النهوض بالقطاع النفطي، معربًا عن أمله في إبرام العديد من العقود التي تُسهم في تحقيق هدف زيادة الإنتاج، رغم التحديات الاقتصادية والصحية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى