رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

محطات الطاقة الشمسية العاملة أو قيد الإنشاء في الإمارات تعمل بسعة 6 غيغاواط

في إطار خطة الدولة لخفض البصمة الكربونية وزيادة الطاقة النظيفة

تُعدّ الإمارات من الدول الرائدة عالميًا في الاعتماد على الطاقة المتجددة، في إطار إستراتيجية الدولة للطاقة 2050، التي تهدف إلى زيادة حصتها النظيفة ضمن مزيج الطاقة إلى 50%.

وقالت وكيلة وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع الخدمات المساندة، نادية مسلم النقبي، إن مجموع سعة المحطات الشمسية العاملة أو قيد الإنشاء في الإمارات تبلغ نحو 6 غيغاواط.

أقل أسعار للطاقة الشمسية

أكدت أن الإمارات تواصل النجاحات في مجال تنويع مصادر الطاقة، ومنها الطاقة الشمسية التي تُعدُّ من المصادر الأساسية للطاقة المتجددة في الدولة في ظل تحقيق الكثير من الإنجازات في هذا المجال من الناحيتين الفنية والتجارية، إذ تُعدّ الأسعار التي جرى التوصل إليها لتوليد الطاقة الشمسية الأقل مقارنة بنظيراتها على مستوى العالم، حسب ما نشرته وكالة أنباء الإمارات، اليوم الأربعاء.

وجاء ذلك خلال ورشة عمل افتراضية تحت عنوان "تقنيات الطاقة الشمسية"، نظمتها وزارة الطاقة والبنية التحتية، ضمن سلسلة مبادرة "مشروعات ملهمة لطاقة مستدامة".

وأكدت النقبي أن سلسلة مبادرة "مشروعات ملهمة لطاقة مستدامة" تأتي في إطار دعم وزارة الطاقة والبنية التحتية لجهود الدولة في رفع مستوى الوعي والمعرفة بالتقنيات الحديثة والابتكارات المرتبطة بالطاقة والكهرباء، وأهمية تحقيق استدامة موارد الطاقة.

تعزيز البحث والتطوير

أوضحت النقبي أن الوزارة حريصة على تبادل المعرفة، وتعزيز البحث والتطوير في قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل، والتعاون مع أصحاب الاختصاص والجهات ذات الخبرة في مختلف المجالات الداعمة لمنظومة العمل والتوجهات المستقبلية الداعمة لريادة الإمارات عالميًا.

وأكدت أن الإمارات حدّدت لنفسها أهدافًا طويلة المدى في مجال الطاقة النظيفة، وأن سلسلة مبادرة "مشروعات ملهمة لطاقة مستدامة" تأتي في إطار دعم جهود الدولة في تحقيق استدامة موارد الطاقة، وتحقيق التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية والأهداف البيئية، ومساندة الجهود الدولية في المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية، وخفض البصمة الكربونية، التي تمثّل مستهدفًا رئيسًا لاتفاق باريس للتغيّر المناخي الذي تدعمه الإمارات.

مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير -في تصريحات سابقة- إنه في شهر يوليو/تموز المقبل سيُدَشَّن المشروع الأول للطاقة الشمسية بقدرة 300 ميغاواط ضمن المرحلة الخامسة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي ستصل قدرتها الإجمالية إلى 900 ميغاواط في شهر سبتمبر/أيلول.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى