أخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجلمنوعات

السعودية تدشن أول محطة لإنتاج المياه من أشعة الشمس والهواء

إنجاز جديد للمملكة بهدف الحد من الانبعاثات الكربونية

تسعى السعودية إلى تطبيق إستراتيجية تنمية مستدامة للحدّ من الانبعاثات الكربونية، وفقًا لرؤية المملكة 2030.

وفي هذا السياق، أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، اليوم الأحد، تدشين أول محطة لإنتاج المياه العذبة المستخلصة بالكامل من أشعة الشمس والهواء.

يأتي إطلاق هذا المشروع في إنجاز جديد للمملكة، بالتعاون مع شركة "سورس غلوبال" المتخصصة في تحلية المياه، ليواكب ما يشهده قطاع السياحة السعودي متعدد المنتجات، والذي سيغطي طلب السائحين لوجهة البحر الأحمر المميزة عبر الوسائل المختلفة، حسبما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأكد كبير إداريي شركة البحر الأحمر للتطوير المتحدث الرسمي المهندس أحمد غازي درويش، أن محطة تحلية المياه التي تعمل بالطاقة الشمسة الأكبر من نوعها، تبلغ قدرتها الإنتاجية 2 مليون قارورة بسعة 330 مل سنويًا، إلّا أنها ستنتج في مراحلها الأولى 300 ألف قارورة كل عام.

وستُعاد تعبئة القوارير الزجاجية القابلة لإعادة الاستخدام ضمن المحطة بجزءٍ من نموذج توزيع دوري ومستدام بالكامل.

الحياد الكربوني

أوضح دوريش أن جمع المياه وتعبئتها سيسهم في تحقيق الوصول إلى الحياد الكربوني والتخلص من القوارير البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير.

وأشار إلى تحديد موقع مثالي مميز لتشييد هذه المحطة، التي تعمل بالطاقة الشمسية، مبينًا أن المتخصصين قاموا بتثبيت الألواح الهيدروجينية في موقع المحطة وبالمسح الافتراضي، بخطة مخصصة لضمان كفاءة ونجاح مشروع تحلية المياه المستخلصة من أشعة الشمس والهواء.

السعودية
نموذج من المياه المُنتجة من خلال المشروع

كما سيجري تركيب 100 لوح هيدروجيني، وبناءً على خطط التوسع في المرحلة الثانية والثالثة سيجري تركيب 1200 لوح هيدروجيني في المجمل.

ومن المقرر تزويد المحطة بالآلات والمعدات اللازمة والزجاجات القابلة لإعادة التدوير من شركات موجودة داخل المملكة.

الاكتفاء بالطاقة الشمسية

أوضح درويش أن تقنية تحلية المياه التي تتخذها شركة البحر الأحمر للتطوير هدفًا مستدامًا تعمل دون الحاجة للاتصال بمحطة الكهرباء الوطنية، وتكتفي بالطاقة الشمسية لرفع مستوى التكثف في الألواح الهيدروجينية لتنتج عنها مياه نقية عالية الجودة.

وأضاف أنه يمكن مراقبة أداء الألواح الهيدروجينية في أيّ محطة مياه عبر تطبيق ذكي، حيث يمكن معرفة الإحصاءات الرئيسة لكميات المياه المنتجة، والأثر البيئي للألواح الهيدروجينية، وما إذا كان الجهاز بحاجة لأيّ صيانة.

تمويل أخضر

كانت شركة البحر الأحمر للتطوير السعودية قد نجحت في الحصول على اعتماد التمويل الأخضر لنهجها في مجال الاستدامة المجتمعية والبيئية لمشروع البحر الأحمر بوصفه مشروعًا مستدامًا.

ويُعدّ هذا القرض أول تسهيل ائتماني مُقوّم بالريال السعودي يُمنح ضمن إطار التمويل الأخضر.

وأعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير مؤخرًا اكتمال تسهيل قرض لأجَل محدد، وتسهيل ائتماني مُتجدد بقيمة 14.120 مليار ريال سعودي (3.76 مليار دولار أميركي) مع 4 مصارف سعودية.

منتدى الحياد الصفري

​في أبريل/نيسان الماضي، أعلنت وزارة الطاقة السعودية، أن المملكة ستنضم إلى الولايات المتحدة وكندا والنرويج وقطر لتأسيس منتدى جديد هو "منتدى الحياد الصفري للمنتجين"، وهو منصة تناقش من خلالها الدول المنتجة للنفط والغاز كيفية دعم تطبيق اتفاقية باريس للتغيّر المناخي، التي يمثّل الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الحياد الصفري أحد أهدافها.

وفي بيان حينها، أكد مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية أن "تغيّر المناخ هو تحدٍّ للعالم كله، وأن المملكة ملتزمة بالتطبيق الكامل لاتفاقية باريس، التي تأخذ في الاعتبار حقوق الدول وواجباتها، وتُركّز على ظروفها الوطنية الخاصة، وتُقِرّ بأن هناك طرقًا وإستراتيجيات وطنية مختلفة لتخفيض الانبعاثات وإزالتها، ولهذا السبب دعت المملكة إلى تبنّي الاقتصاد الدائري للكربون الذي يُمثّل نهجًا شاملًا ومتكاملًا وجامعًا وواقعيًا، يعمل على إدارة الانبعاثات".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى