أخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

8.2 مليار دولار لدعم قطاع النقل الكهربائي في أميركا

من خلال قروض توفرها وزارة الطاقة

آية إبراهيم

أعلنت وزارة الطاقة الأميركية عن توفر ما يصل إلى 8.25 مليار دولارًا في شكل قروض من مكتب برامج القروض وإدارة الطاقة في المنطقة الغربية، لتوسيع وتحسين شبكة النقل الكهربائي في البلاد.

يأتي ذلك في إطار التزام إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بتحديث شبكة الطاقة والبنية التحتية، وتوفير طاقة نظيفة بنسبة 100% للشركات وأصحاب المنازل بحلول عام 2035، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني للوزارة.

يُعدّ ذلك واحدًا من عدّة إعلانات صدرت عن إدارة بايدن، التي تؤكد التزامها بتسريع الجهود لتوسيع وتحديث الشبكة الكهربائية في البلاد، وخلق وظائف جيدة الأجر، مع الوصول إلى طاقة نظيفة موثوقة وبأسعار معقولة.

مساع خضراء لأميركا

قالت وزيرة الطاقة الأميركية، جينيفر غرانهولم: "توفّر وزارة الطاقة التمويل للمشروعات التي تعمل على تحسين المرونة وتوسيع قدرة النقل عبر الشبكة الكهربائية، حتى نتمكن من نقل الطاقة النظيفة بشكل موثوق من الأماكن التي يجري إنتاجها فيها، إلى الأماكن التي تشتد الحاجة إليها".

وأضافت أن هذه دفعة أولى من الجهود لتحديث الإرسال على الصعيد الوطني، مشيرة إلى أن هناك حاجة إلى خطة الوظائف الأميركية لإكمالها، حيث تجعل هذه الاستثمارات نظام الطاقة أكثر مرونة في مواجهة التهديدات وأكثر موثوقية مع زيادة قدرتنا على الطاقة النظيفة.

خطة الوظائف الأميركية

تدعو خطة الوظائف الأميركية التي وضعها الرئيس جوبايدن، إلى استثمارات تاريخية لتحديث شبكة الكهرباء في الدولة وترقيتها، وتحسين المرونة في مواجهة التهديدات الإلكترونية والكوارث الطبيعية والهجمات الجسدية.

ويشمل ذلك التوسع والتحديث في خطوط النقل التي تعدّ ضرورية أيضًا لهدف الإدارة المتمثل في الوصول إلى كهرباء نظيفة بنسبة 100% بحلول عام 2035، وغالبًا ما يجري توليد كهرباء الطاقة المتجددة بعيدًا عن المراكز السكانية، حيث يكون الطلب أعلى، ودون سعة نقل إضافية.

من ناحية أخرى، لا يمكن لشبكة الكهرباء توفير طاقة متجددة بشكل موثوق ومستمر من نقاط التوليد هذه إلى المناطق التي يرتفع الطلب عليها.

جهود مشتركة لدعم الطاقة المتجددة

مع انضمام وزارة الطاقة إلى الجهود الفيدرالية لزيادة قدرة الطاقة المتجددة للشبكة، مثل الخطة المُعلَن عنها الشهر الماضي لإضافة 30 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030، أصبحت معالجة تحديات النقل أولوية رئيسة.

يحدد إعلان اليوم الأدوات المالية التي يمكن أن تستخدمها وزارة الطاقة لدعم تطوير الإرسال، ويسمح تمرير خطة الوظائف الأميركية للوزارة بالتوسع في هذه الموارد.

تمويل مشروعات النقل

تقدّم الوزارة ضمانات قروض تصل إلى 5 مليارات دولار أميركي، حيث يسمح برنامج ضمان قرض الطاقة المبتكر وبرنامج ضمان قروض الطاقة القبلية لوزارة الطاقة بدعم مشروعات النقل المبتكرة جنبًا إلى جنب مع مشروعات النقل المملوكة من قبل الدول القبلية المعترف بها فيدراليًا أو شركات ألاسكا الأصلية.

وهذا يشمل أنظمة التيار المباشر عالي الجهد، ونقل لتوصيل الرياح البحرية، والمرافق الموجودة على طول طرق السكك الحديدية والطرق السريعة.

ويوفّر برنامج القروض المتجددة ما يصل إلى 3.25 مليار دولار أميركي، من برنامج البنية التحتية للنقل، لتمويل الديون الفيدرالية، حيث فُوِّض من قبل الكونغرس، لدعم مشروعات النقل والبنية التحتية ذات الصلة، التي تسهّل توصيل طاقة نظيفة موثوقة وبأسعار معقولة في غرب الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى