رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أوكيو العمانية تلجأ إلى السندات الاستثمارية لتنويع مصادر التمويل

إصدار سندات لـ7 سنوات بمبلغ 750 مليون دولار

بدأ عديد من شركات النفط والطاقة العالمية البحث عن تنويع مصادر التمويل والدخل لديها، خاصة بعد تراجع أدائها خلال العام الماضي، متأثرة بالإجراءات التي فرضها فيروس كورونا، وتكبّد عديد منها خسائر بمليارات الدولارات.

وأعلنت مجموعة أوكيو العمانية إطلاق سندات استثمارية أولية في سوق الاستثمار العالمية، من أجل تنويع مصادر تمويلها، ومحاولة لتعزيز حضورها في السوق العالمية.

وتأتي خطوة الشركة العمانية، على غرار عديد من شركات النفط والطاقة في المنطقة، وفي مقدمتها شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، التي طرحت خلال العامين الماضيين عقودًا استثمارية في مشروعاتها جمعت من ورائها مليارات الدولارات.

تنويع مصادر التمويل

قال الرئيس التنفيذي للمجموعة، طلال العوفي، إن النجاح في إصدار السندات الاستثمارية يُعدّ مكسبًا ليس فقط لأوكيو، وإنما للسلطنة بشكل عام، إذ تُعدّ السندات الاستثمارية إحدى أفضل ممارسات التمويل المتعارف عليها في سوق الاستثمار التي ستسهم في تنويع مصادر التمويل، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العمانية.

يأتي تحرُّك أوكيو بالتزامن مع مساعي كبرى شركات النفط والغاز في العالم لخفض الإنفاق، للتعافي من آثار أزمة فيروس كورونا، التي أثّرت سلبًا في الطلب على النفط وأسعاره.

وأوضح العوفي أن طرح السندات الاستثمارية سيُسهم في ترسيخ مكانة المجموعة في قطاع الطاقة، وهو ما يعكس ثقة المستثمرين.

إستراتيجية أوكيو

من جانبه، أشار الرئيس المالي للمجموعة، نزار اللواتي، إلى أن إصدار السندات يأتي متوافقًا مع الإستراتيجية المالية لعام 2021، موضحًا أن أوكيو التزمت بإصدار سندات استثمارية لـ7 سنوات بمبلغ 750 مليون دولار أميركي الذي سيُستخدم لأغراض التمويل المؤسسي العامة.

وقال إنه بالإضافة إلى تنويع مصادر التمويل وتحسين وضع الدين العام للمجموعة، تعمل أوكيو على خطط خفض الدين عن طريق خصخصة بعض الأصول.

وتُعدُّ "أوكيو" شركة عالمية متكاملة تعمل في مجال الطاقة والبتروكيماويات، تأسست في سلطنة عمان وتتمتع بحضور في 17 دولة.

وتغطي عمليات الشركة سلسلة القيمة الكاملة بدءًا من الاستكشاف والإنتاج، مرورًا بالنقل والتخزين والمصافي والبتروكيماويات، وصولًا إلى المنتجات النهائية وتوزيعها وتسويقها في أكثر من 60 دولة حول العالم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى