رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

أرامكو تنقل تسويق عدد من منتجات البتروكيماويات إلى "سابك"

بعد استحواذها على 70% من شركة الصناعات الأساسية

أعلنت شركة النفط السعودية "أرامكو" عزمها نقل مسؤولية بيع عدد من منتجات البتروكيماويات والبوليمرات وتسويقها إلى الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك".

وتأتي الخطوة في إطار التنسيق بين إستراتيجيات شركتي "أرامكو" و"سابك"، بعد استحواذ شركة النفط السعودية على حصة 70% من أسهم سابك في يونيو/حزيران 2020.

ومن المقرر -بحسب الاتفاق بين الشركتين- أن تُنقل مسؤولية شراء عدد من منتجات سابك وإعادة بيعها إلى شركة أرامكو للتجارة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

اتفاق أرامكو وسابك

سيُجرى تنفيذ التغييرات على نحو تدريجي خلال النصف الثاني من العام الجاري، بعد الحصول على الموافقات اللازمة.

الاتفاق يمكّن سابك من التركيز على منتجات البتروكيماويات، وتتيح لشركة أرامكو للتجارة التركيز على منتجات الوقود.

كما تواصل شركتا أرامكو وسابك مراجعة الخيارات المتاحة، للقيام بمزيد من عمليات نقل مسؤوليات التسويق والمبيعات العالمية عبر شركات أرامكو السعودية المصنعة للمنتجات.

تكامل مجموعة منتجات أرامكو

أوضح كبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو للتجارة، المهندس إبراهيم البوعينين، أن هذه العمليات تعكس الحرص المشترك على الاستفادة من الطبيعة التكاملية لمجموعة منتجات أرامكو السعودية وسابك، في الوقت الذي نسعى فيه جاهدين لإيجاد قيمة مضافة لزبائننا ومساهمينا.

وأكد أن شركتي أرامكو للتجارة وسابك تركزان على تقديم منتجات وخدمات ذات مستوى عالمي، مشيرًا إلى أن التغييرات ستمنح الشركتين قدرة أكبر على تقديم ابتكارات وقيمة رائدة في السوق.

الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك
الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك

توفير مركز مبيعات شامل

من جانبه، أكد نائب الرئيس التنفيذي للبتروكيماويات في سابك، المهندس عبدالرحمن الفقيه، أن جهود الاستفادة من مجموعة المنتجات ودمجها وتحسينها ستسهم في توفير مركز مبيعات شامل لخدمة الزبائن حول العالم، بما في ذلك المناطق ذات الأهمية الإستراتيجية، لا سيما آسيا.

وأشار إلى أن نقل حقوق التسويق والمبيعات والتغييرات التشغيلية سيعزّز الحضور في السوق، ما يؤدي بدوره إلى زيادة الفاعلية والمرونة في تقديم قيمة مضافة إلى الزبائن ودعم طموحاتهم.

وستنقل أرامكو السعودية مسؤولية التسويق والمبيعات العالمية لبعض منتجاتها من البتروكيماويات والبوليمرات، وتلك الخاصة بمشروعاتها المشتركة والشركات التابعة لها إلى سابك، ويكون التركيز في البداية على شركات بينغرانغ بتروكيميكال كومباني إس. دي. إن. بي. إتش. دي "بريفكيم"، وصدارة للكيميائيات "صدارة"، و"إس-أويل".

وبعد الانتهاء من دمج منتجات البتروكيماويات، ستتولى "سابك" تسويق المنتجات، التي تشمل منتجات حالية وإضافات إلى باقة منتجاتها: البولي إيثيلين عالي الكثافة، والبولي إيثيلين الخطي منخفض الكثافة، والبولي إيثيلين منخفض الكثافة، وبوليمر البولي بروبلين المشترك، وبوليمر البولي بروبلين المتناظر، وبوليمر البولي بروبلين الثلاثي، وبوليمر أسيتات فنيل الإيثيلين المشترك، وبوليميثيل ميثاكريلات، وبولي كابرولاكتام، والغلايكول أحادي الإثيلين، والغلايكول ثنائي الإثيلين، والغلايكول ثلاثي الإثيلين، والمونو إيثانول أمين، والداي إيثانول أمين، والتراي إيثانول أمين، والإيثيلين داي أمين، والداي إيثيلين تراي أمين، وأورثو-تولوين داي أمين، والبوليمريك ميثيلين ديفينيل داي أيسوكانات، والتولوين داي أيسوكانات، وغلايكولات البروبيلين، والبولويولات، وأكسيد البروبيلين، والميثيل ميثاكرايلايت، وبيوتيل غلايكول إيثر، والأسيتون، والفينول.

وفي المقابل، ستنقل سابك مسؤولية شراء الإنتاج وإعادة بيع عدد من منتجاتها الحالية وتوريدها من مواد الوقود على مستوى العالم "البنزين، ميثيل ثالثي بوتيل الإيثر، ومكونات خليط الغازولين، ولقيم وحدات التكسير في أوروبا" إلى شركة أرامكو للتجارة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى