رئيسيةأخبار الكهرباءأخبار منوعةكهرباءمنوعات

واردات الصين من الفحم تسجل أعلى مستوى خلال 5 أشهر

إثر إنتعاش حركة الواردات من كندا وأميركا ومنغوليا

آية إبراهيم

ارتفعت واردات الصين من فحم الكوك في مارس/آذار الماضي إلى أعلى مستوى لها في 5 أشهر.

وعوّض انتعاش الشحنات من منغوليا والولايات المتحدة وكندا كثيرًا من النقص الناتج عن الواردات الأسترالية المحظورة، حسبما ذكرت وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وأظهرت بيانات الجمارك الصينية أن بكين استوردت 4.91 مليون طن من فحم الكوك في مارس/آذار الماضي، بانخفاض 13% عن العام الماضي، ولكن بارتفاع 52% من أدنى مستوى لها في 13 شهرًا في فبراير/شباط الماضي.

وانخفضت الواردات من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار الماضي بنسبة 46%، إلى 11.25 مليون طن، وحظرت الصين واردات الفحم من أستراليا منذ أكتوبر/تشرين الأول.

واردات الصين من كندا والولايات المتحدة

ارتفعت واردات الفحم من الولايات المتحدة وكندا إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2013، وزادت واردات الولايات المتحدة بنحو 5 أضعاف، لتصل إلى 663 ألف طن على مدار العام، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس/آب 2013.

وتضاعفت الواردات الكندية إلى 1.2 مليون طن في العام، وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2013، وتراجعت الواردات المنقولة بحرًا في مارس/آذار بنسبة 51% إلى 2.74 مليون طن، مقارنة بالعام السابق، لكنها ارتفعت بنسبة 84% عن فبراير/شباط الماضي.

وانتعشت الواردات المنغولية إلى 2.17 مليون طن في مارس/آذار الماضي من 50 طنًا في العام السابق، بسبب عمليات الإغلاق الناجمة عن جائحة كورونا على الحدود مع الصين.

واردات الفحم من منغوليا

زادت الواردات المنغولية بنسبة 25% عن فبراير/شباط الماضي، مع زيادة المطاحن الصينية بعد عطلة العام القمري الجديد، ومن المتوقع أن يؤثّر ظهور حالات كورونا في منتصف مارس/آذار بالقرب من حدود جانكيمودو على الواردات في أبريل/نيسان الجاري.

كما ارتفعت الواردات من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار بنسبة 123%، لتصل إلى 6.08 مليون طن مقارنة بالعام السابق.

تعطّل الشحنات الأسترالية

لم تُخلّص شحنات أسترالية من الجمارك في مارس/آذار، إذ سمحت سلطات الجمارك لبعض سفن الفحم الأسترالية بالتفريغ في الموانئ الصينية الرئيسة مثل كوفيديا وجينغ تانغ بعد العام القمري الجديد، ولكن فقط لأسباب إنسانية دون منح التخليص الجمركي.

وتباطأت التجارة الفورية المنقولة بحرًا في أوائل فبراير/شباط قبل العام القمري الجديد، لكنها انتعشت مع استئناف المصانع التي تسيطر عليها الدولة إعادة التخزين بعد العطلة، خاصة بالنسبة إلى الدرجات الممتازة منخفضة التقلب.

جاء ذلك في الوقت الذي تلاشت فيه آمال رفع بكين الحظر المفروض على الفحم الأسترالي، بسبب العلاقات المتوترة بشكل متزايد بين البلدين.

أسعار الفحم

بلغ سعر فحم الكوك الصلب منخفض التقلب -الذي سُلِّم وفقًا لمدونة اللوائح الفيدرالية- أعلى مستوى له في عامين عند 220 دولارًا أميركيًا للطن في 26 فبراير/شباط، لكنه تراجع إلى 214.95 دولارًا أميركيًا في 31 مارس/آذار، إذ تراجع المشترون الصينيون بسبب ارتفاع عروض مدونة اللوائح الفيدرالية.

وتُعَدّ مدونة اللوائح الاتحادية -اللوائح العامة والدائمة- التي تنشرها الإدارات التنفيذية والوكالات التابعة للحكومة الاتحادية للولايات المتحدة في السجل الاتحادي، وينقسم القانون إلى 50 عنوانًا تمثّل مجالات واسعة تخضع للتنظيم الاتحادي.

وانخفض سعر فحم الكوك الصلب منخفض التقلب على أساس "فوب" أستراليا بنسبة 13% إلى 110.50 دولارًا أميركيًا بالطن خلال الفترة نفسها.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى