رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطالتقاريرتقارير الغازتقارير النفطغازنفط

نيجيريا تخطط لتنفيذ 100 مشروع في قطاع النفط والغاز

تنتهي عمليات البناء بحلول 2025

آيةرإبرهيم

تضع نيجيريا خططًا كبيرة من أجل النهوض بقطاع النفط والتكرير، الذي يمثّل أولوية قصوى في جدول الأعمال الوطني، لتقليل اعتمادها على الواردات.

وتخطّط نيجيريا -أكبر منتج للنفط في أفريقيا- للبدء في تنفيذ 100 مشروع في قطاع النفط والغاز بين عامي 2021 و2025، وهو ما يمثّل 23% من إجمالي مشروعات النفط والغاز المقرر تنفيذها في أفريقيا خلال السنوات الـ5 المقبلة، حسبما ذكر موقع أفريكا أويل آند باور.

تُشكِل البتروكيماويات أكبر حصة بعدد 28 مشروعًا بين هذه المشروعات، تليها مشروعات المنبع 25 مشروعًا، و24 مشروعًا في قطاع التكرير، بينما العمليات الوسطى التي تشمل الأنابيب والمصافي 23 مشروعًا.

قال محلل النفط والغاز في غلوبال داتا، تيجا بابوبولا: "تمنح تلك المشروعات نيجيريا إمكان التحول إلى دولة مصدرة للمنتجات النفطية المكررة إلى البلدان المجاورة".

نيجيريا- النفط في نيجيريا
أحد العمال بقطاع النفط والغاز في نيجيريا - أرشيفية

مشروعات النفط

من المقرر أن تبدأ عمليات مشروع لاغوس 1 -الذي تبلغ طاقته الإنتاجية له 650 ألف برميل يوميًا- في عام 2022، بصفتها أكبر مصفاة نفط في أفريقيا عند اكتمالها.

ويأتي مصنع الميثانول التابع لشركة النحاس للأسمدة والبتروكيماويات مشروعًا رئيسًا آخر ضمن قطاع البتروكيماويات، إذ تبلغ طاقته الإنتاجية 1.7 مليون طن سنويًا.

وُوفق على المشروع بالفعل، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل بحلول عام 2025

وتشمل قائمة مشروعات المنبع البارزة حقل نفط "بونغا نورث" في المياه العميقة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة "أوكبو كونو" للغاز التقليدي البري.

ومن المتوقع أن تبدأ مصفاة "بونغا نورث" -حاليًا في مرحلة التصميم الهندسي الأولي- عملياتها بحلول عام 2025، ومن المتوقع أن يبدأ تطوير الكتلة بحلول عام 2024.

مؤسسة النفط النيجيرية
ميلي كياري - أرشيفية

مشروعات الغاز

قال العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية النيجيرية، ميلي كولو كياري، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن نيجيريا تتوقع إنهاء صفقات مقايضة الخام بالوقود عندما تزداد طاقتها التكريرية، متوقعا أن يُجدّد القطاع ويُشغل بالكامل بحلول عام 2023.

وبحلول عام 2025، تُشكِّل مشروعات العمليات الوسطى (الأنابيب والمصافي) نحو 23% من جميع مشروعات النفط والغاز في غرب أفريقيا.

وتشكل معالجة الغاز نحو 29% من إجمالي التطورات في منتصف الطريق مع محطة معالجة الغاز "أنوه" التي تمثّل أحد المشروعات الرئيسة في هذا القطاع، بطاقة 300 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وفي قطاع الغاز الطبيعي المسال، وُوفق على مشروع تطوير الغاز المسال في نيجيريا بقيمة 7 مليارات دولار أميركي، ومن المتوقع أن يبدأ عملياته في عام 2025، ليزيد من الطاقة الإنتاجية السنوية للغاز الطبيعي المسال إلى أكثر من 30 مليون طن سنويًا، من 22.5 مليون طن سنويًا حاليًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى