منوعاتأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

وزيرة الطاقة الأميركية: معركتنا ضد تغيّر المناخ تُشبه ألعاب القوى

دينا قدري

أعلنت وزيرة الطاقة الأميركية، جنيفر غرانهولم، أسماء الفائزين من طلاب الجامعات من جميع أنحاء العالم، الذين شاركوا في مسابقة "سولار ديكاتلون" للطاقة الشمسية التابعة للوزارة.

وتهدف المسابقة إلى تصميم مبانٍ عالية الأداء ومنخفضة الكربون وبنائها وتعمل بالطاقة المتجددة.

وصممت الفرق المتنافسة الـ72 -التي تمثّل 12 دولة- منازل ومدارس ومكاتب ومساحات تجزئة تتسم بالمرونة والكفاءة في استخدام الطاقة، وأنشئ 9 منها وتقديمها في أول قرية افتراضية لـ"سولار ديكاتلون" في ناشيونال مول في واشنطن.

أزمة المناخ

في كلمتها أثناء إعلان الفائزين، قالت غرانهولم إن "معركتنا ضدّ أزمة المناخ تُشبه إلى حدٍ كبير مسابقة العشاري (ألعاب القوى) مع جميع أنواع المسابقات الفردية التي نحتاج إلى اجتيازها، ولا يمكننا الفوز إلا إذا نجحنا فيها جميعًا".

وتابعت: "اللاعبون اليوم هم مصممو الغد ومهندسوه الذين سيساعدوننا في تحقيق أهداف الرئيس بايدن الطموحة والقابلة للتحقيق في مجال الطاقة النظيفة وبناء مستقبلنا للحياد الكربوني.. أتشوّق لرؤية أفكارهم الكبيرة تتحقق في الأحياء في جميع أنحاء البلاد وحول العالم".

المباني والحياد الكربوني

وفقًا لتحليل وزارة الطاقة الأميركية، تمثّل المباني حاليًا ما يقرب من 74% من استخدام الكهرباء، و39% من إجمالي استخدام الطاقة، و35% من انبعاثات الكربون في الولايات المتحدة، بحسب ما نقله الموقع الرسمي لوزارة الطاقة.

وهناك أكثر من 125 مليون مبنى في الدولة بحاجة إلى تعديلات تحديثية، لتحقيق هدف الإدارة الأميركية المتمثل في الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وهو ما تقترح معالجته خطة الوظائف الأميركية التي وضعها الرئيس بايدن.

تدعم مسابقة "سولار ديكاتلون" إستراتيجية رئيسة لتحقيق هذه الرؤية، من خلال تشكيل مجموعة من العاملين البارعين في مجال الطاقة، والمستعدين لملايين الوظائف المستقبلية في التصميم والبناء والتعديل التحديثي وغير ذلك.

مسابقة سنوية

"سولار ديكاتلون" -التي تُعقد للعام الـ19 على التوالي- هي مسابقة جماعية تتحدى الجيل القادم من محترفي البناء، لتصميم مبانٍ عالية الأداء منخفضة الكربون مدعومة بالطاقة المتجددة وبنائها.

وتعزّز المسابقة ابتكار الطلاب، وتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وفرص تطوير القوى العاملة في صناعة المباني.

وشارك أكثر من 20 ألف طالب -منذ عام 2002- في سولار ديكاتلون، ذهب العديد منهم ليصبحوا معماريين ومهندسين وباحثين.

تحدّي التصميم هو عبارة عن مسابقة للتصميم فقط من فصل دراسي إلى فصلين دراسيين، في حين أن تحدي البناء عبارة عن مسابقة تصميم وبناء لمدة عامين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى