رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

سنغافورة تستهدف تدشين مركز عالمي لإزالة الكربون البحري

لتحقيق الحياد الكربوني حتى 2050

تخطط هيئة الملاحة البحرية والموانئ السنغافورية لإنشاء مركز عالمي لإزالة الكربون البحري وإطلاق مخطط لإزالة الكربون البحري حتى عام 2050، يحدد الإستراتيجيات طويلة الأجل لهذا القطاع.

ويعدّ ميناء سنغافورة هو أكبر مركز للتزود بالوقود في العالم، وتضع سنغافورة نفسها زعيمة في السباق لإزالة الكربون من القطاع البحري، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وقال وزير النقل أونغ يي كونغ، إن أحد المقترحات المقدمة من الفريق الاستشاري الدولي المعني بإزالة الكربون البحري - الذي أنشأته المؤسسة البحرية السنغافورية بقيادة القطاع الخاص بدعم من وكالة البحرية السنغافورية- كان إنشاء مركز عالمي لإزالة الكربون البحري.

مشاورات بشأن إزالة الكربون نهاية العام

يمكن لمجموعة من أصحاب المصلحة ذوي التفكير المماثل تنسيق وقيادة وتحفيز حلول إزالة الكربون البحرية.

كما ستطلق وزارة الشؤون البحرية عملية تشاور عامة في نهاية العام الجاري، لجمع وجهات النظر حول مخطط إزالة الكربون البحري لعام 2050.

وتابع كونغ: "الخطة ستحدد إستراتيجيات سنغافورة طويلة الأجل نحو التنمية المستدامة".

وفي سياق منفصل، قال كونغ، إن سنغافورة تؤيد خطة عمل عالمية لفرض ضريبة غير تمييزية على استهلاك الوقود البحري لتمويل البحوث المتعلقة بالوقود البحري الأنظف وإزالة الكربون البحري.

وأكد أن سنغافورة ستواصل الاستثمار في تخزين الغاز الطبيعي المسال، مع وقود خال من الكربون مثل الأمونيا والهيدروجين.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الوقود البديل المنخفض الكربون بشكل كبير في السنوات المقبلة مع هدف المنظمة البحرية الدولية المتمثل في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 40% على الأقلّ بحلول عام 2030، و70% بحلول عام 2050 مقارنة بمستويات عام 2008.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى