أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

وزارة النفط العراقية: مصافٍ جديدة لإنتاج مشتقات عالية الجودة

يعمل العراق حاليًا على عدّة مشروعات لزيادة وتحسين نوعية إنتاج المشتقات النفطية، في ظل اعتماده على عائدات تصدير الخام في دعم الموازنة العامّة.

وفي هذا السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، اليوم الخميس، تفاصيل خطة الوزارة فيما يتعلق بهذا الجانب، بالإضافة إلى موعد تشغيل عدد من المصافي.

وحسب وكالة الأنباء العراقية "واع، قال المتحدث: إن "هناك عدّة مشروعات أعدّتها الوزارة لزيادة الإنتاج وتحسين نوعية المنتج للمصانع من خلال إضافة وحدات جديدة للمصافي القديمة، وإنشاء مصافٍ جديدة لإنتاج مشتقات عالية الجودة".

وأشار إلى إضافة عدد من الوحدات في مصافي الجنوب، منها وحدة الأزمرة وهدفها زيادة وتحسين الإنتاج النفطي، "إضافة إلى مشروع كبير تعاقدت عليه الوزارة، يتضمن إنشاء وحدة متطورة داخل مصافي الجنوب بطاقة 55 ألف برميل يوميًا ويطلق عليه (إف سي سي)".

وتابع: "هذه من المصافي الحديثة التي يُطلق عليها (يورو فايف) وفق المواصفات الأوروبية، وهذا سوف يسهم في إضافة كميات جيدة ونوعية وكفاءة عالية".

موعد افتتاح مشروعات النفط العراقية

أشار عاصم جهاد إلى افتتاح مشروع الأزمرة منتصف العام الجاري، أمّا مشروع "إف سي سي" فمن المقرر الانتهاء منه في غضون 4 سنوات.

وقال: "مصافي الوسط أضفنا إليها وحدات لتحسين البنزين، ووحدات الأزمرة التي تهدف لزيادة الإنتاج، ونجحنا في إعادة تأهيل وإعمار مصفاة صلاح الدين في بيجي، حيث تنتج حاليًا 110 آلاف برميل يوميًا".

وأوضح أن "الوحدة الأولى كل منها ينتج 70 ألف برميل، وتمّ افتتاح الثانية هذا العام، أي إن الطاقة المنتجة تبلغ 140 ألف برميل يوميًا.

بينما "من ضمن خطة مصافي الشمال إضافة وحدات جديدة وإعادة المصفاة إلى إنتاجها السابق الذي يتراوح بين 280 إلى 300 ألف برميل يوميًا"، حسب تصريحات المتحدث باسم وزارة النفط العراقية.

وأوضح أن نسبة الإنجاز في مصفاة كربلاء 90%،‎ وستبدأ التشغيل التجريبي مطلع العام المقبل، لتكرير 140 ألف برميل يوميًا، وبمواصفات "يورو فايف".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى