رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

صادرات النفط العمانية تسجل أكبر زيادة في 9 أشهر

بإجمالي 776 ألف برميل يوميًا في مارس

دينا قدري

انتعشت صادرات النفط العمانية بنسبة تقترب من 10% في شهر مارس/آذار الماضي، مسجلة أكبر زيادة خلال 9 أشهر.

وكانت الصادرات النفطية العمانية قد سجلت أدنى مستوى لها في 19 شهرًا خلال فبراير/شباط الماضي، في ظل توفّر كمية كبيرة من المنتجات للتصدير، وفقًا لبيانات وزارة الطاقة.

وقامت سلطنة عمان بتصدير نحو 776 ألف برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، من 709 آلاف برميل يوميًا في فبراير/شباط، حسبما نقلت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

أكبر زيادة شهرية

تمثّل هذه الطفرة أكبر زيادة شهرية في شحنات مزيج الصادرات العمانية منذ يونيو/حزيران 2020، وتُعدّ درجة التصدير العمانية مزيجًا من الخام والمكثفات.

وأكد مصدر بوزارة الطاقة العمانية أن خفض كمية الخام في مصافي التكرير في البلاد ترك المزيد من المنتجات متاحة للتصدير الشهر الماضي.

عوامل الزيادة

لم تتوافر بعد بيانات إنتاج واستهلاك المنتجات المكررة في سلطنة عمان الشهر الماضي، إلّا أن الإغلاق الطارئ لوحدة التكسير التحفيزي للسوائل المتبقية في مصفاة صحار العمانية -التي تبلغ سعتها 198 ألف برميل يوميًا- في منتصف الشهر، قد عزز كمية الخام المتاحة للتصدير، وفقًا للمصدر، واستمر الإغلاق لمدة 20 يومًا، وانتهى أمس.

كما إن حظر التجول الليلي المفروض على مستوى البلاد في بداية الشهر، سيؤثّر أيضًا في الطلب على وقود النقل، الذي تعافى إلى حدٍ ما في فبراير/شباط، عندما كانت إجراءات جائحة فيروس كورونا أكثر تخفيفًا.

إنتاج المكثفات والخام

ارتفع إنتاج المكثفات في عُمان إلى 222 ألف برميل يوميًا في مارس/آذار، من 220 ألف برميل في يوميًا في فبراير/شباط، ما يقلّ قليلًا عن الرقم القياسي المسجل في يناير/كانون الثاني، والذي بلغ 228 ألف برميل يوميًا.

زيادة إنتاج المكثفات منذ منتصف العام الماضي ساعدت عُمان في الحفاظ على إنتاجها الإجمالي من السوائل عند مستويات مرتفعة نسبيًا، على الرغم من مشاركتها في اتفاقية أوبك+ للحد من الإنتاج. واستُبعِد إنتاج المكثفات من الاتفاقية منذ ديسمبر/كانون الأول 2019.

كما ارتفع إنتاج السلطنة من الخام بشكل طفيف خلال الشهر عند 730 ألف برميل يوميًا، من 729 ألف برميل يوميًا في فبراير/شباط، لكنه لا يزال أقلّ من سقف إنتاج أوبك+.

وهذا يضع إجمالي إنتاج عمان من السوائل عند 952 ألف برميل يوميًا في مارس/آذار، بارتفاع هامشي من 949 ألف برميل في يوميًا في فبراير/شباط.

تأثير قرار أوبك+

لا يزال سقف النفط الخام العماني 732 ألف برميل يوميًا لهذا الشهر، لكن قرار أوبك+ الأسبوع الماضي بزيادة الحصص ابتداءً من الشهر المقبل، سيشهد ارتفاع سقف إنتاج عمان إلى 741 ألف برميل يوميًا في مايو/أيار، و 750 ألف برميل يوميًا في يونيو/حزيران و762 ألف برميل يوميًا في يوليو/تموز.

المنتجات النفطية الأخرى

وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عمان، ارتفع الطلب المحلّي على زيت الغاز بنسبة 6% على أساس شهري، إلى 36 ألف برميل يوميًا في فبراير/شباط، بينما ارتفع الطلب على البنزين بنسبة 1% إلى 60.500 برميل يوميًا خلال الفترة نفسها.

ومع ذلك، انخفض الطلب على وقود الطائرات بنسبة 12% إلى 3600 برميل في يوميًا في فبراير/شباط، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى الحظر المفروض على الرحلات الجوية من قبل 10 دول، الذي دخل حيز التنفيذ في فبراير/شباط.

من المحتمل أن تصدر البيانات الرسمية لشهر مارس/آذار في الأسبوع الأخير من هذا الشهر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى