رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

مصدر الإماراتية تدشن أول محطة طاقة رياح في أوزبكستان

تدخل حيز التشغيل في 2024 واتفاقية جديدة لزيادة القدرة لـ1.5 غيغاواط

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" اتفاقية جديدة مع الحكومة الأوزبكية لزيادة القدرة الإنتاجية محطة زارافشان لطاقة الرياح التي تطورها في البلاد إلى 1.5 غيغاواط.

جرى توقيع الاتفاقية خلال حفل رسمي في العاصمة طشقند لتدشين المشروع بحضور نائب رئيس الوزراء الأوزبكي، ساردور أومورزاكوف، ووزير الطاقة الأوزبكي أليشر سلطانوف، وسفير الإمارات في أوزبكستان، سعيد مطر القمزي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

شارك في الحفل عبر تقنية الاتصال المرئي وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي، سهيل المزروعي، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون التغير المناخي رئيس مجلس إدارة مصدر، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر.

مضاعفة قدرات الطاقة المتجددة

أكد وزير الطاقة الأوزبكي أن دفع عجلة قطاع الطاقة المتجددة في أوزبكستان يسهم بشكل كبير في تعزيز النمو الاقتصادي المستدام، ودعم جهود مكافحة التغير المناخي.

وقال: "يسهم العمل مع "مصدر" لزيادة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دعم تحقيق الهدف الذي وضعته أوزبكستان والمتمثل في مضاعفة حجم توليد الكهرباء بحلول عام 2030".

وأشار إلى أن شركة مصدر ستكون بمثابة جسر يسهم في تعزيز العلاقة التي تربط بين أوزبكستان والإمارات؛ فهي ستمهد الطريق أمام غيرها من الشركات الإماراتية لدخول السوق الأوزبكية.

تداعيات تغير المناخ

من جانبه، قال الدكتور سلطان الجابر: "تأتي الشراكة مع أوزبكستان تجسيدًا واضحًا لتوجيهات والتزام الإمارات بالإسهام في الحد من تداعيات تغير المناخ، وترسيخ مبدأ الشراكة، وتوسيع نطاق جهودنا لتعزيز آثارها الإيجابية على العالم".

ويهدف المشروع إلى زيادة القدرة الإنتاجية للمحطة التي ستكون الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، ويدعم مساعي أوزبكستان لتوفير 25% من حاجتها من الكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

محطة زارافشان لطاقة الرياح

كانت "مصدر" وقعت اتفاقية شراكة العام الماضي مع أوزبكستان لتصميم وبناء وتشغيل محطة زارافشان لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية بقدرة 500 ميغاواط؛ لتكون ثاني مشروع طاقة نظيفة على مستوى المرافق الخدمية في الدولة، والأكبر من نوعها في منطقة آسيا الوسطى.

ويستقطب المشروع استثمارات أجنبية مباشرة تزيد قيمتها عن 600 مليون دولار أميركي، ومن شأن زيادة القدرة الإنتاجية للمشروع إلى 1.5 غيغاواط أن يصب في صالح دعم جهود أوزبكستان لتحقيق أهدافها المتمثلة في إضافة 3 غيغاواط من طاقة الرياح، وتوفير 25%من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر طاقة متجددة مع حلول نهاية هذا العقد.

ومن المتوقع أن تدخل محطة زارافشان لطاقة الرياح بقدرة 500 ميغاواط حيز التشغيل التجاري في عام 2024، لتكون قادرة على توفير الكهرباء لـ 500 ألف منزل، والإسهام في تفادي إطلاق 1.1 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى