رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الكويت تشيد باتفاق أوبك+.. وتدعو إلى الالتزام بالحصص المقررة

رحبت الكويت باتفاق الدول الأعضاء في تحالف أوبك+ على تنفيذ زيادة تدريجية في إنتاج النفط بداية من شهر مايو/أيار المقبل.

وأكد وزير النفط الكويتي محمد الفارس أهمية استمرار التعاون لاستعاده توازن أسواق النفط، مشيرا إلى الدور الذي لعبه التحالف في الفترة الماضية في إحداث تحسن ملموس في أوضاع أسواق النفط، الأمر الذي انعكس على التوقعات بتحسن الطلب على النفط مع استمرار توزيع لقاح كورونا.

اتفاق أوبك+

كشف البيان الرسمي لمنظمة أوبك، اليوم الخميس، أن إنتاج النفط لمجموعة أوبك+ سوف يشهد زيادة تدريجية للأشهر الثلاثة، مايو/أيار ويونيو/حزيران ويوليو/تموز، بحيث لا يزيد التعديل عن 0.5 مليون برميل يوميًا.

ومن المقرر أن تبلغ الزيادة 350 ألف برميل يوميًا خلال شهر مايو/أيار المقبل، على أن تزيد بمقدار 350 ألف برميل يوميًا أخرى في شهر يونيو/حزيران، على أن يعقب ذلك زيادة 440 ألف برميل يوميًا في شهر يوليو/تموز 2021.

حصة الكويت في زيادة أوبك+

تبلغ حصة الكويت من الزيادة الجديدة المقررة في إنتاج أوبك نحو ٢٩ ألف برميل يوميا خلال شهرى مايو/أيار ويونيو/حزيران، وسترتفع إلى ٣٨ ألف برميل يوميًا خلال شهر يوليو/تموز المقبل، حسبما ذكر بيان وزارة النفط الكويتية.

وتعتزم السعودية رفع إنتاجها بشكل تدريجي أيضا بمقدار ٢٥٠ ألف برميل يوميًا خلال شهر مايو/أيار ، و٣٥٠ ألف برميل يوميا في شهر يونيو/حزيران، و٤٠٠ ألف برميل يوميًا فى شهر يوليو/تموز، لتنهى بذلك الخفض الطوعي الذي قامت به بمقدار مليون برميل يوميًا خلال الأشهر الماضية.

الخفض الطوعي

أكدت الكويت أن الخفض الطوعي للسعودية خلال الأشهر الماضية والذي بلغ مليون برميل يوميًا، أدى دون شك إلى تطور ملموس في أوضاع أسواق النفط.

وأشارت إلى أهمية الالتزام في الحصص المقررة حسب الاتفاق وأهمية رفع نسب الالتزام بها، مع ضرورة تنفيذ آلية التعويض المتفق عليها للدول التي لم تلتزم خلال الأشهر الماضية، حيث تم الاتفاق على تمديد فترة التعويض حتى شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

من جهة أخرى، أشاد وزير النفط الكويتي محمد الفارس بالاتفاق والمبادرة السعودية الخضراء والتي تتماشى مع المحافظة على البيئة والقوانين الدولية، والمتعلقة بالتغير المناخي.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى