نفطتقارير النفطمفاهيم الطاقة

القوة الشرائية لبرميل النفط

أنس الحجي

القوة الشرائية للنفط هي كمية السلع والخدمات التي يمكن استيرادها مقابل تصدير برميل واحد من النفط، لذلك فإن هناك عاملين أساسين يؤثّران في هذه القوة الشرائية، هما: أسعار صادرات الدول الأخرى، وسعر صرف الدولار الأميركي (لأن النفط يُسَعَّر بالدولار).

وكلما ارتفع سعر صادرات الدول الأخرى (التضخم)، انخفضت القوة الشرائية للصادرات النفطية، وكلما انخفض الدولار مقابل العملات العالمية، انخفضت القوة الشرائية لبرميل النفط، وهذا يعني أننا نحتاج لبيع مزيد من النفط لشراء كمية السلع والخدمات نفسها التي استوردناها العام الماضي.

مثال: سعر برميل النفط الاسمي في 2019 يقترب من ضعف متوسط سعر النفط الاسمي عام 1980، إلّا أن القيمة الحقيقية لبرميل النفط في عام 2019 تساوي نحو نصف القيمة الحقيقية لبرميل النفط في عام 1980، بعبارة أخرى، كان برميل النفط سنة 1980 يشتري ضعف مايشتريه في عام 2019.

هذه الأمور تعني أن الدول النفطية تتأثّر بالتصخم العالمي وتغيّر أسعار الصرف.

لقراءة المزيد من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى