رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءالتقاريرتقارير الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

توتال وأورنج توقعان واحدة من أكبر اتفاقيات شراء الكهرباء في فرنسا

تتضمن تطوير 10 محطات شمسية بقدرة 80 ميغاواط

دينا قدري

اتفقت توتال الفرنسية مع شركة أورنج -الرائدة في مجالات الاتصالات- على تزويدها بـ100 غيغاواط/ساعة سنويًا من الكهرباء المتجددة، على مدار 20 عامًا، في إطار سعيهما لتحقيق الحياد الكربوني، بحلول عامي 2040-2050.

ووقّعت أورنج على اتفاقية شراء الطاقة مع توتال، من خلال شركتها الفرعية توتال كوادران -إحدى الشركات الرائدة بمجال الطاقة المتجددة في فرنسا-.

محطات الطاقة الشمسية

سيسمح هذا العقد بتطوير نحو 10 محطات جديدة للطاقة الشمسية، بحلول عام 2024، منتشرة في جميع أنحاء البلاد، بقدرة تراكمية تبلغ 80 ميغاواط، وفقًا لما نقله الموقع الرسمي لـ"توتال".

ويوضح هذا العقد رغبة توتال وأورنج في المساهمة في تحوّل الطاقة في البلاد مع تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية، بدعم من السلطات المحلية.

الحياد الكربوني

قالت نائبة المدير العامّ لأورنج، الرئيس التنفيذي لشركة أورنج فرنسا، فابيان دولاك: "أورنج جعلت تقليص بصمتها البيئية تركيزًا إستراتيجيًا رئيسًا مع طموحها لتصبح محايدة الكربون، بحلول عام 2040، على مستوى المجموعة".

وتابعت دولاك: "من خلال إبرام هذا العقد مع توتال، تعمل أورنج بما يتماشى مع أهدافها لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المباشرة بنسبة 30%، مقارنةً بعام 2015، ودمج 50% من الطاقات المتجددة في مزيج الكهرباء، بحلول عام 2025".

كما أشادت دولاك بهذا العقد، قائلة: "نحن فخورون بتوقيع اتفاقية شراء الطاقة الـ3 مع شركة فرنسية ولاعب رئيس في توتال، والتي تلتزم طواعيةً بتطوير وسائل جديدة لإنتاج الطاقة المتجددة في البلاد".

الكهرباء المتجددة

من جانبه، قال المدير العامّ لفرع توتال للغاز والطاقة المتجددة، ستيفان ميشيل: "من خلال التوقيع مع أورنج على واحدة من أكبر اتفاقيات شراء الكهرباء في فرنسا، حتى الآن، تؤكد توتال نفسها موردًا إستراتيجيًا للكهرباء المتجددة.. هذه خطوة جديدة في تنفيذ إستراتيجيتنا للنمو المربح في الطاقات المتجددة".

وتابع: "نريد دعم المستهلكين الصناعيين الكبار في انتقال طاقتهم نحو الحياد الكربوني.. من ثم، طموحنا هو تطوير عقود شراء الكهرباء المتجددة مع العملاء التجاريين بفضل مشروعات من محفظتنا التنموية في فرنسا".

طموحات توتال

في إطار طموحها لتحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2050، تعمل توتال على تطوير مجموعة من الأنشطة في مجال مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء، لكي تمثّل 40% من مزيج مبيعاتها، في عام 2050.

وفي نهاية عام 2020، بلغت القدرة الإجمالية لإنتاج الكهرباء في توتال نحو 12 غيغاواط، من بينها 7 غيغاواط من الطاقة المتجددة.

وتعتزم توتال مواصلة تطوير هذه الأنشطة لتحقيق قدرة إنتاجية إجمالية من مصدر متجدد تبلغ 100 غيغاواط، بحلول عام 2030، بهدف أن تكون من بين أفضل 5 مصادر للطاقة المتجددة على مستوى العالم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى