سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

نورد ستريم 2.. ألمانيا ترفض التهديدات الأميركية: "طلب إيقاف المشروع أمر غير مسؤول"

نسبة الإنجاز في المشروع وصلت 97%

رفضت ألمانيا التهديدات الأميركية ضد مشروع "نورد ستريم 2"، الذي يهدف إلى توصيل الغاز الروسي إلى برلين، واصفة طلب إيقاف المشروع بالأمر "غير المسؤول".

وقال منسق الحكومة الألمانية لشؤون التعاون الاجتماعي مع روسيا، يوهان زاتخوف: "اعتمادًا على المصالح الاقتصادية، ومع الأخذ بعين الاعتبار الاقتصاد الوطني الألماني، يبدو لي أن عدم إكمال تنفيذ هذا المشروع أمر غير مسؤول"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي"

وأشار إلى أن تنفيذ المشروع اكتمل بنسبة 97% وتشارك فيه نحو 100 شركة خاصة.

التهديدات الأميركية

قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن العقوبات الأميركية التي تفرضها على مشروع خط أنابيب الغاز بين روسيا وألمانيا نورد ستريم 2، أدّت إلى انسحاب 18 شركة أوروبية على الأقلّ من المشروع.

وأشارت الخارجية الأميركية، في تقرير قدمته إلى الكونغرس، وفق وكالة الأنباء الألمانية، إلى أن خط الأنابيب الذي سينقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا الغربية عبر بحر البلطيق وألمانيا، يهدد الأمن عبر المحيط الأطلسي، من خلال زيادة اعتماد أوروبا على إمدادات الطاقة الروسية.

جزء من خط أنابيب غاز نورد ستريم 2 على متن سفينة مد أنابيب تديرها شركة Allseas (سويسرية- هولندية)
جزء من خط نورد ستريم 2 على متن سفينة مد أنابيب

جسر تعاون بين ألمانيا وروسيا

يرى المسؤول الألماني أن مشروع نورد ستريم 2 مشروع مهم لتوفير الغاز لألمانيا والاتحاد الأوروبي، وأنه مهم لتنويع المصادر.

وقال: "إن خط أنابيب الغاز هو الجسر الذي يربط ألمانيا بروسيا، ويربط الاتحاد الأوروبي بشبكة الغاز الروسية، ومن الضروري إقامة هذه العلاقات والحفاظ عليها وتجنب تدميرها، وحتى في الوقت الراهن".

وأضاف: "نواجه تحديات جدية، وهدفها حماية البيئة على قارتنا وفي بلداننا، ولا يمكن تحقيق هذا الهدف إلا بشكل مشترك".

وتابع: "أريد أن أشهد نجاحًا في العمل المشترك من الجانبين الروسي والألماني وفق أهداف اتفاق باريس للمناخ قبل عام 2050، كما أريد أن نحقق مثل هذا التعاون الوثيق في مجال الطاقة القائمة على موارد الطاقة المستأنفة مثل الهيدروجين".

استئناف العمل بخط الغاز الروسي

كانت شركة "نورد ستريم 2 إيه جي" استأنفت العمل في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ونفّذت 2.6 كيلومترًا من الخط في المنطقة الاقتصادية الألمانية.

ونفّذت روسيا، حتى الآن، نحو 2300 كيلو متر من إنشاءات الخط، ما يعني أنه لا يتبقّى سوى القليل على اكتماله، إذ يبلغ طوله النهائي 2640 كيلو مترًا.

وأكد نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، في تصريحات سابقة، أن مشروع نورد ستريم 2 يتوافق مع التشريعات والمتطلبات الأوروبية.

وقال في حوار مع القناة الأولى للتليفزيون الروسي -حسب وكالة تاس-، إن بلاده عازمة على مواصلة بناء خط الغاز نورد ستريم 2 رغم محاولات أميركا التي تستهدف تدميره، موضحًا أن المشروع يضمّ خطين للغاز، يُنقل من خلالهما نحو 55 مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى الشواطئ الألمانية عبر بحر البلطيق سنويًا.

و"نورد ستريم 2" مشروع روسي لمدّ أنبوبَي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويًا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا، وتمّ تنفيذ معظم المشروع، لكنه يواجه عراقيل بسبب الضغوط الأميركية، إذ تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى