أخبار النفطرئيسيةعاجلنفطهيدروجين

أسبوع سيرا.. واشنطن تدعو للاهتمام بالهيدروجين واحتجاز الكربون لخفض الانبعاثات

دعا المبعوث الأميركي بشأن المناخ جون كيري، إلى تسريع التطوير على صعيد الهيدروجين واحتجاز الكربون والتقنيات الأخرى التي يمكن أن تقلل الانبعاثات.

وطالب كيري، خلال مشاركته في أسبوع سيرا، شركات النفط والغاز، إلى عمل المزيد في سبيل التنويع وتبنّي تقنيات منخفضة الكربون للتصدّي لتغيّر المناخ.

وسرّعت جائحة فيروس كورونا خطى التحوّل نحو أنواع الوقود المتجدد، والاعتماد على الكهرباء، في العوامل الرئيسة لاستخدام الطاقة.

وتحاول شركات عالمية كبرى اللحاق بالركب، مستجيبة لمطالب من مستثمرين لخفض إنتاج أنواع الوقود التي تسهم في الاحترار العالمي.

قطاع النفط الأميركي

قال الرئيس التنفيذي لشيفرون مايكل ويرث، في جلسة منفصلة، إن قطاع النفط والحكومة الأميركية بإمكانهما الاشتراك في دفع أنواع الوقود منخفض الكربون قدمًا.

وأضاف ويرث: "يجب أن يلعب الغاز الطبيعي دورًا مهمًا للغاية... هذه منطقة يتعيّن أن يكون فيها أساس مشترك".

كما ألقى كيري الضوء خلال نصريحاته على الحاجة إلى استثمار كبير في البُنية التحتية للطاقة بالولايات المتحدة، لتسريع نشر الطاقة الكهربية المتجددة، وخصَّ بالذكر ولايات، مثل تكساس، لمقاومتها تحديث شبكة الكهرباء الأميركية.

مستهدف جديد

قال كيري: "نحتاج إلى أن تكون لدينا شبكة ذكية، سيوفر ذلك لنا مبالغ مالية كبيرة ويقلّص الانبعاثات"، مضيفًا أن الولايات المتحدة يمكن أن تزيد نشر استخدام الطاقة الكهربية المتجددة بشكل كبير.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستكشف عن هدف جديد لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، للعقد المقبل، خلال قمة لقيادات عالمية، في 22 أبريل/نيسان.

وأعلن الرئيس جو بايدن،في اليوم الأول له في المنصب، في يناير/كانون الثاني، أن الولايات المتحدة ستنضمّ من جديد إلى اتفاقية باريس للمناخ، وعادت رسميًا.

وفي الأسبوع الأول له في الرئاسة، ألغى بايدن تصريحًا رئاسيًا كان سيسمح ببناء خط أنابيب كيستون إكس.إل للنفط الخام من كندا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى