أخبار السياراترئيسيةسيارات

موسكو تُخطط لتشغيل 2000 حافلة كهربائية بحلول 2023

في إطار مساعيها لاستبدال مركبات البنزين أو الديزل

آية إبراهيم

تخطط موسكو لمضاعفة عدد الحافلات الكهربائية بنحو 5 أضعاف خلال العامين المقبلين، في إطار مساعيها للتغلب على الزحام المروري وعواقبه السلبية على البيئة.

وقال أحد مسؤولي النقل بالمدينة، إن استبدال جميع مركبات النقل العام التي تعمل بالبنزين أو الديزل ببدائل أكثر مراعاة للبيئة بحلول عام 2030، أولوية تطمح موسكو لتحقيقها، وفقًا لما أوردته وكالة رويترز.

استبدال مركبات النقل العام بأخرى صديقة للبيئة

قالت شركة موسغورترانس، التي تدير شبكة الحافلات والترام الضخمة في موسكو، إنها تعمل على التوسع في أسطولها المكون من 400 مركبة، ليصل إلى 600 حافلة كهربائية بحلول نهاية العام، على أن يزيد العدد بنحو 420 أخرى في العام المقبل، مع إضافة 855 خلال 2023، ليصل إجمالي أسطول الحافلات الكهربائية إلى 2000 حافلة.

وأضاف نائب رئيس قسم المشاريع المبتكرة في موسغورترانس: "الخطة الدورية السنوية هي استبدال جميع مركبات النقل العام ذات العجلات، بحافلات كهربائية".

وكانت موسكو قد شهدت تشغيل أول حافلة كهربائية في سبتمبر/أيلول 2018، ووضعت خطة موسعة من أجل التحول إلى المركبات الكهربائية في النقل العام، في إطار مساعيها للحياد الكربوني

خطط الحفاظ على البيئة

لقيت الخطة ترحيبًا واسعًا من جانب نشطاء البيئة، إذ يخدم ذلك أهدافهم في الحفاظ على البيئة.

وقال رئيس برنامج الاقتصاد الأخضر في الصندوق العالمي للحياة البرية في روسيا، ميخائيل بابينكو : "إن شركة الحافلات تشتري -أيضًا- ترامًا جديدًا أكثر كفاءة في استخدام الكهرباء، وهو أمر جيد".

وأضاف بابينكو، أنه لا يزال هناك طريق طويل لابد من أن تقطعه البلاد، حيث يتعلق الأمر بتغيير سكان موسكو لسلوكهم، واستغنائهم عن السيارات التقليدية لصالح بدائل أكثر مراعاة للبيئة؛ لأن العاصمة الروسية تعاني بسبب الاختناقات المرورية.

اقرأ أيضًا

الوسوم
اختناق مروريالسيارات الكهربائيةالطاقة المتجددةالطاقة النظيفةالنقل العاممركبات صديقة للبيئةموسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى