عاجلأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

تحديث - الذهب يسجل مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي

صعدت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي عند نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مع ضعف قيمة العملة الأميركية وآمال التحفيز المالي في الولايات المتحدة.

ومن شأن حزمة التحفيز الأميركية أن تدعم الاقتصاد الأكبر في العالم، الذي أنهكته أزمة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يعزز من جاذبية المعدن الأصفر.

أسعار المعادن اليوم

عند نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم شهر أبريل/نيسان، بنحو 0.2% ما يعادل 3.30 دولارًا، ليصل إلى 1837.50 دولارًا للأوقية، وهي أعلى تسوية فيما يزيد عن أسبوع.

ويحلول الساعة 7:30 مساءً بتوقيت غرينتش، زاد سعر التسليم الفوري للمعدن النفيس بنسبة 0.3%، أو ما يوازي 5.41 دولارًا للأوقية، مسجّلًا 1836.22 دولارًا للأوقية.

فيما تحول سعر عقود الفضة، تسليم شهر مارس/آذار، للهبوط بنحو 0.7%، إلى 27.39 دولارًا للأوقية.

وفي الوقت نفسه، ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.8%، أو 20.62 دولارًا، ليصعد إلى مستوى 1182.36 دولارًا للأوقية، بينما سجّل سعر البلاديوم الفوري انخفاضًا بأكثر من 0.5%، إلى 2328.88 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، تراجع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء الورقة الخضراء مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة- بأكثر من 0.5% إلى 90.494 نقطة.

عوامل إيجابية

استفاد المعدن الأصفر من ضعف قيمة الدولار الأميركي، والذي يُتداول قرب أدنى مستوى، في أسبوع.

كما ظل تركيز المستثمرين على صفقة التحفيز المالي الرامية لدعم الاقتصاد الأميركي، والبالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار، حيث أقرّ المشرّعون مخطط الموازنة الذي يسمح بتمرير خطة الرئيس جو بايدن، في الأسابيع المقبلة، دون دعم الجمهوريين.

ومن جانبها، قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، يوم الأحد الماضي، إن خطة الـ1.9 تريليون دولار للتحفيز يمكنها مساعدة البلاد على العودة للتوظيف الكامل، في العام المقبل.

ويعدّ الذهب بمثابة أداة للتحوّط ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة، وهي أمور قد تبرز بسبب تدابير التحفيز واسعة النطاق.

أداء الذهب في عام

تراجع الطلب العالمي على الذهب بنحو 14%، في العام الماضي، بسبب انخفاض الطلب الاستهلاكي جراء تداعيات تفشّي وباء كورونا.

كما تراجع المعروض العالمي من المعدن الأصفر بنحو 4%، في 2020، مع تعطّل نشاط التعدين، بسبب الفيروس، إضافة إلى عمليات إغلاق واسعة النطاق.

وفي المقابل، زاد الطلب الاستثماري على المعدن الأصفر بنحو 40%، في العام الماضي، على أساس سنوي، لكن مشتريات المصارف المركزية للذهب تراجعت بنحو 59%، في الفترة نفسها.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى