عاجلأخبار النفطرئيسيةنفط

الهند تدرس خفض ضريبة النفط لتشجيع أنشطة الاستكشاف

الضريبة الحاليّة 20% من قيمة الخام

سالي إسماعيل

تدرس حكومة الهند خفض ضريبة النفط الخام المحلّي إلى النصف تقريبًا، من أجل تشجيع أنشطة الاستكشاف بالبلاد، في خطوة تسعى لتعزيز شعار "صنع في الهند".

وفي الوقت الحالي، تفرض الدولة ضريبة على النفط بنسبة 20% من قيمة الخام، ما يجعل النفط المحلّي في وضع ضعيف مقارنة مع الخام المستورد، بالنظر لتخمة المعروض والانخفاض الحادّ للطلب خلال ذروة الوباء، في 2020، وتدنّي الأسعار لمستويات غير مسبوقة.

وأوضح تقرير نشره موقع ذا إيكونومك تايمز، نقلًا عن مصادر رسمية، أن اقتراح وزارة النفط الهندية يهدف لخفض الضريبة المفروضة على النفط الخام إلى 10%.

وأضاف التقرير، أنه حال قبول الوزارة هذا المقترح، فسيتم إعلان التغييرات بجزء من مقترحات موازنة، العام المالي (2021-2022).

ومن شأن هذا المقترح أن يوفر مساحة متكافئة للشركات المحلية، لأن النفط الخام المستورد لا يشهد فرض مثل هذه الضرائب.

ضرائب النفط في الهند

في هذا الشأن، يقول اتحاد غرف التجارة والصناعة الهندي، خلال مذكرة سُلِّمت لوزارة المالية في وقت سابق: "تُفرض الضريبة فقط على النفط المنتج محليًا، ومن ثمّ، فإن الخام المحلّي يكون في وضع ضعيف أمام نظيره المستورد".

وفي العام المالي 2017، كانت وزارة المالية الهندية قامت بمراجعة ضريبة النفط وتحويلها من رسوم محددة بقيمة 4500 روبية لكل طن من النفط الخام إلى نسبة 20%.

وتجدر الإشارة إلى أن معدل الضريبة كان يقف عند 4500 روبية (12 دولارًا للبرميل) بدايةً منذ 17 مارس/آذار عام 2012، عندما ارتفعت أسعار النفط الخام لأكثر من 100 دولار للبرميل.

وتسعى الحكومة الهندية لتقليل الأعباء الضريبية على شركات النفط، من أجل زيادة الإنتاج المحلي الذي ظل مستقرًا، في السنوات العديدة الماضية، عند نحو 30 إلى 35 مليون طن.

واردات النفط الهندية

أظهرت آخر البيانات، ارتفاع واردات الهند من النفط الخام، في شهر ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، إلى أعلى مستوياتها منذ 3 سنوات، لتصل إلى أكثر من 5 ملايين برميل يوميًا، بالتزامن مع زيادة إنتاج مصافيها لتلبية انتعاش الطلب على الوقود.

وكانت واردات النفط من قبل الهند -ثالث أكبر مستورد للنفط الخام ومستهلك في العالم- أعلى بنحو 29%، في ديسمبر/كانون الأوّل عن الشهر السابق، وأعلى بـ 11.6% عن العام السابق، بعد أن ارتفع استهلاك الوقود للشهر الرابع على التوالي إلى أعلى مستوى في 11 شهرًا، خلال ديسمبر/كانون الأوّل 2020.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى