أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

ولي العهد السعودي: سنواصل دعم استقرار إمدادات الطاقة

تحدّث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عن أبرز التحدّيات التي واجهتها المملكة، في العام المنصرم، ورحلتها في الحفاظ على استقرار أسواق الطاقة، خاصّةً في ظلّ تفشّي وباء كورونا، وأثره في الاقتصاد العالمي.

جاء ذلك في كلمته، اليوم الخميس، بالمنتدى الاقتصادي العالمي، حيث شارك عبر الفيديو، من خيمة مميّزة في مدينة العلا، شمال غرب المملكة.

وأوضح ولي العهد السعودي، أن عام 2020 "كان مليئًا بالتحدّيات، وأن المملكة كانت جاهزة لذلك، حيث إن رحلة التحوّل التي أُطلقت قبل بضعة أعوام، أخذت كلّ محاور الدولة لأبعاد جديدة، في الجوانب الاقتصادية والعمل الحكومي والنواحي الاجتماعية، وخلقت فرصًا استثمارية نوعية.

الأمير محمد بن سلمان يتحدث من مدينة العلا
الأمير محمد بن سلمان يتحدّث من مدينة العلا

السعودية إمدادات الطاقة

أكّد ولي العهد "الدور الذي لعبته وتلعبه المملكة في إطار تعزيز التنمية ودعم استقرار المنطقة، والحفاظ على سوق إمدادات الطاقة".

وشدّد على "مواصلة ذلك الدور لما فيه مصلحة المنطقة وإحلال الأمن والسلام وتعزيز التعاون الاقتصادي".

وأضاف أنه انطلاقًا من الدور القيادي للسعودية في الاقتصاد العالمي، "فإنها تبقى حريصة على التعاون الدولي مع الشركاء والأصدقاء في مجتمع الأعمال، ومشاركتهم هذه الفرص الاستثمارية الواعدة، حيث إن ازدهار المملكة يؤدّي الى تنمية المنطقة والعالم".

جدير بالذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي تأسس عام 1971، في مدينة جنيف السويسرية، بوصفه منظّمة دولية غير حكومية، يهدف لتحسين حالة العالم عبر تعزيز التعاون بين القطاعين العامّ والخاصّ.

كما يسعى لإشراك أبرز قادة السياسة والقطاع الخاصّ، بهدف تشكيل خطط دولية وإقليمية وصناعية، ويحرص المنتدى على إشراك عدد من أصحاب الاختصاص، ويشمل ذلك القادة والسياسيين وصنّاع القرار وقادة القطاع الخاص والمؤسّسات التعليمية ودور الفكر.

ذا لاين

في سياق آخر، أعلن ولي العهد السعودي رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، الأمير محمد بن سلمان، يوم الأحد الماضي (10 يناير/كانون الثاني)، إطلاق مشروع مدينة “ذا لاين” في نيوم، لتحقيق الحياد الكربوني -صفر انبعاثات-، الذي تطمح إليه المملكة.

وأوضح في بيان صحفي، حينها، أن المشروع سيصبح نموذجًا لما يمكن أن تكون عليه المجتمعات الحضرية مستقبلًا، ومخطّطًا يكفل إيجاد التوازن للعيش مع الطبيعة.

وستضمّ مدينة “ذا لاين” مجتمعات إدراكية مترابطة ومعزّزة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كيلو مترًا، ضمن بيئة دون ضوضاء أو تلوّث، وخالية من المركبات والازدحام، واستجابةً مباشرة لتحدّيات التوسّع الحضري التي تعترض تقدّم البشرية، مثل البُنية التحتية المتهالكة، والتلوّث البيئي، والزحف العمراني والسكّاني.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
إمدادات الطاقةالسعودية والطاقةمحمد بن سلمانمدينة العلاولي العهد السعودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى