عاجلأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةمنوعاتهيدروجين

رئيس نيوم: المدينة ستكون رائدة في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر

نظمي النصر: مشروع ذا لاين "نموذج فريد من نوعه"

قال الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم السعودي، المهندس نظمي النصر، إن مشروع ذا لاين، الذي دشّنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يوم الأحد الماضي، سيكون نموذجًا فريدًا من نوعه في استخدام الطاقة المتجدّدة، والحفاظ على البيئة.

وأضاف أن المملكة تبني شراكات محلّية وعالمية قوية "ستسهم في مشاركتنا تطوير هذا المشروع ليغدو واقعًا مع بداية العمل به، خلال الربع الأوّل من هذا العام، ليصبح بيئة جاذبة للمبدعين وروّاد الأعمال والمستثمرين".

وأوضح في تصريحات، اليوم الخميس، -حسب صحيفة الشرق الأوسط السعودية-: أن مدينة نيوم "ستكون رائدة في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر، الذي يُعدّ المحرّك الرئيس لإزالة الكربون".

وتابع: "الهيدروجين الأخضر هو أساس إزالة الكربون من القطاعات التي تتجاوز احتياجاتها من الطاقة قدرات الكهربة التامّة.. التقدّم التقني وانخفاض التكاليف سيعزّز سوق الهيدروجين الأخضر، وتتمتّع نيوم بموقع فريد من خلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية الوفيرة لدعم إنتاج هذا النوع من الهيدروجين".

تدشين ذا لاين

كان ولي العهد السعودي رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، الأمير محمد بن سلمان، قد أعلن، يوم الأحد الماضي (10 يناير/كانون الثاني)، إطلاق مشروع مدينة “ذا لاين” في نيوم، لتحقيق الحياد الكربوني -صفر انبعاثات-، الذي تطمح إليه المملكة.

وأوضح في بيان صحفي، حينها، أن المشروع سيصبح نموذجًا لما يمكن أن تكون عليه المجتمعات الحضرية مستقبلًا، ومخطّطًا يكفل إيجاد التوازن للعيش مع الطبيعة.

وستضمّ مدينة “ذا لاين” مجتمعات إدراكية مترابطة ومعزّزة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كيلو مترًا، ضمن بيئة دون ضوضاء أو تلوّث، وخالية من المركبات والازدحام، واستجابةً مباشرة لتحدّيات التوسّع الحضري التي تعترض تقدّم البشرية، مثل البُنية التحتية المتهالكة، والتلوّث البيئي، والزحف العمراني والسكّاني.

الرئيس التنفيذي لـ نيوم المهندس نظمي النصر
الرئيس التنفيذي لـ نيوم المهندس نظمي النصر

نظام متكامل للطاقة المتجدّدة

أكّد المهندس نظمي النصر، في تصريحاته، اليوم الخميس، أن نيوم من أكثر مراكز الطاقة تقدّمًا في العالم، والأولى عالميًا باستحداث نظام متكامل للطاقة المتجدّدة على نطاق واسع، متابعًا: "سيمنح مشروع ذا لاين للحياة على الأرض معنى جديدًا، ويعكس نهجًا لا مثيل له في تطوير مدن مستقبلية متناغمة مع الطبيعة، ستعتمد بالكامل على الطاقة النظيفة بنسبة 100%، وتحرص على تحقيق مستقبل إيجابي للكربون".

وقال، إن الطاقة المتجدّدة أصبحت ممكنة بنسبة 100%، بفضل خصائص نيوم الفريدة من نوعها لطاقة الرياح والطاقة الشمسية، وستنشئ نيوم شبكة لا مركزية متتالية من الشبكات الصغيرة ذات مصادر الطاقة المتجدّدة المتكاملة معماريًا، لتلبية الطلب على الطاقة السكنية بشكل كامل.

وأوضح أن تكلفة المشروع ستكون بين 100 إلى 200 مليار دولار، "سيأتي العمود الفقري للاستثمار في ذا لاين من دعم الحكومة السعودية وصندوق الاستثمارات العامّة والمستثمرين المحلّيين والعالميين لمشروع نيوم عمومًا، البالغ 500 مليار دولار، على مدى 10 سنوات".

وأكّد أن ذا لاين سيدعم الناتج المحلّي الإجمالي، ويعزّز تنوّع اقتصاد المملكة، مشيرًا إلى إضافة 180 مليار ريال (48 مليار دولار) إلى الناتج الإجمالي المحلّي، بحلول عام 2030، وسيوفّر فرص عمل جديدة تُقدَّر بنحو 380 ألف وظيفة، بحلول عام 2030.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى