نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

غلف إنتيليجانس.. الإمارات تتوقّع تحقيق التوازن في سوق النفط بحلول 2022

توقّع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، أن تشهد أسواق النفط العالمية التوازن بين الطلب والمعروض، بحلول بداية عام 2022، مع الإشارة إلى أن التعافي كان أفضل من المتوقّع.

وقال المزروعي، خلال مشاركته في منتدى الطاقة العالمي لعام 2021، الذي تستضيفه الإمارات، وتنظّمه غلف إنتيليجانس، اليوم الأربعاء: "لقد رأينا التعافي أفضل ممّا كان يتوقّعه أيّ شخص".

وتابع: "أنا متفائل بنهاية هذا العام أو بداية 2022، سوف نشهد هذا التوازن (بين المعروض والطلب)".

ومن جانب آخر، حثّ المزروعي منتجي النفط الصخري على التحلّي بضبط النفس وعدم ضخّ المزيد من الخام، تفاديًا لسيناريو انخفاض الأسعار.

وقال: "يجب على جميع المنتجين توخّي الحذر حتّى لا يكون هناك تخمة في المعروض داخل السوق، خلال عام التعافي"، مضيفًا أن خطوة كهذه من شأنها الضغط على الأسعار.

وأوضح وزير الطاقة الإماراتي أن تحالف أوبك+ سوف يتبنّى نهج الانتظار والترقّب بعد الربع الأول، وسط توزيع اللقاحات والطفرة في إصابات فيروس كورونا بالعديد من الدول.

وبموجب اتّفاق أوبك+ الأخير، من المقرّر أن تحافظ الدول الأعضاء في أوبك+ على مستويات إنتاجها ثابتة، خلال فبراير/شباط ومارس/آذار المقبل، باستثناء روسيا وقازاخستان، اللتين سُمِحَ لهما بزيادة إنتاجهما معًا بنحو 75 ألف برميل يوميًا (65 ألف برميل لروسيا - 10 آلاف برميل لقازاخستان).

كما إن السعودية قرّرت تنفيذ خفض طوعي قدره مليون برميل يوميًا، في الشهرين المقبلين، الأمر الذي أسهم في دعم أسعار النفط لتصعد لأعلى مستوى في نحو 11 شهرًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى