نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

روسيا تتوقّع تعافي الطلب على النفط في هذا الموعد

نوفاك: بدء التطعيم ضدّ كورونا يسهم في الخروج من الأزمة

ترجمة: حياة حسين

توقّع نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، تعافي الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل أزمة فيروس كورونا (كوفيد- 19)، العام المقبل.

وقال: إن بدء التطعيم بلقاح كورونا "يسهم في تعافي الطلب على النفط بالفعل، قبل نهاية 2020، لكن لا نستطيع تحديد وقت العودة لمستويات ما قبل الأزمة بالضبط.. نأمل في الوصول لها خلال 2021".

توقّعات متفائلة

أضاف نوفاك في حوار لقناة روسيا 24، ونقلته وكالة "تاس"، اليوم الإثنين، أن التوقّعات المتفائلة للطلب على النفط، "تشير إلى نموّ بين 5-6 ملايين برميل يوميًا".

وتابع: "حتّى الآن لم يزد الطلب إلى مستويات ما قبل الجائحة، وهي بين 7-8 ملايين برميل يوميًا، "فقد كان هبوط الطلب شديدًا".

وقال: "استردّ الطلب على النفط كثيرًا ممّا فقده وقت الأزمة.. نحن نتوقّع أن تكون هناك زيادة بنحو 5-6 ملايين برميل يوميًا إضافية.. هذه هي التوقّعات المتفائلة".

المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية "فاتح بيرول"
المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول

تشاؤم وكالة الطاقة

كانت وكالة الطاقة الدولية قد توقّعت، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وصول الطلب على النفط، العام المقبل، إلى 91.3 مليون برميل يوميًا، منخفضًا بنحو 8.8 مليون برميل، عنه في 2019.

وأشار تقرير أصدرته الوكالة، حينها، إلى أنه من غير المرجّح أن تعزّز اللقاحات الطلب بشكل كبير، حتّى العام المقبل.

بينما قال ألكسندر نوفاك، في تصريحاته، اليوم الإثنين، إن اتّفاق أوبك+ قد يتغيّر إذا تعافت سوق النفط أسرع من المتوقّع.

واتّفقت دول أوبك+، في 3 ديسمبر/كانون الأوّل الجاري، على زيادة تدريجية في الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميًا، لمدّة 3 أشهر، مع عقد اجتماع شهري لتقييم الموقف.

نورد ستريم2

من ناحية أخرى، أكّد نوفاك جاهزية مشروع نورد ستريم 2 بنسبة كبيرة.

وقال: "أنهينا نسبة كبيرة من عمليات التنفيذ، وشركاؤنا الأوروبيون مرحّبون به.. هو مشروع تجاري، كما يساعد في تقديم طاقة صديقة للبيئة إليهم.. أثق في تحقيق وتنفيذ المشروع وفقًا للمعايير السليمة في خطّة بنائه".

نورد ستريم 2 - المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف
المتحدّث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

ونورد ستريم2، مشروع لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا وأوروبا، ويتكوّن من أنبوبين.

وهدّدت أميركا مرارًا بفرض عقوبات على المشروع، ما أدّى إلى تعليق العمل به، عدّة أشهر، إلى أن استُؤنِف في ديسمبر/كانون الأوّل الجاري.

وصرّح المتحدّث الرسمي للكرملين ديمتري بيسكوف، أمس الأحد، بأن أكثر من 90% من أعمال المشروع قد انتهت، واصفًا تهديدات الولايات المتحدة بـ"العدائية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى