أخباررئيسيةعاجلغاز

نورد ستريم 2.. روسيا تصف العقوبات الأميركية بـ”العمل العدائي”

الكرملين: المشروع قارب على الإنتهاء

حياة حسين

وصف المتحدّث الرسمي باسم الرئاسة الروسية “الكرملين”، ديمتري بيسكوف، تهديدات أميركا بفرض عقوبات اقتصادية على موسكو بشأن خطّ أنبوب الغاز نورد ستريم 2، بأنه مثل “هجوم رعاة البقر-الكاوبوي”.

وقال بيسكوف في لقاء بالقناة الأولى الروسية، اليوم الأحد، إنه ليس هجوم رعاة بقر فقط، “لكنّه عمل عدائي أيضًا”.

وتابع: “إذا لم يكن عملًا من أعمال رعاة البقر أو الكاوبوي الأميركي أو هجوم عدائي، فماذا يمكن أن نسمّيه؟”.

استمرار العمل في نورد ستريم 2

أكّد المتحدّث الرسمي استمرار العمل في خطّ الغاز الروسي، وأنه أوشك على الانتهاء -وفق وكالة “تاس”-.

جو بايدن ودونالد ترمب

وأوضح أن روسيا تعيش “أجواء عدائية طوال فترة حكم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، حيث كانت مضطرّة لمواجهة العقوبات التي تلي عقوبات أخرى”.

وفاز جو بايدن -المنتمي للحزب الديمقراطي- على ترمب في انتخابات الرئاسة الأميركية، التي أُجريت خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومن المفترض أن يتسلّم مهامّ منصبه في 20 من يناير/كانون الثاني المقبل.

تصدير الغاز إلى أوروبا

يمتدّ نورد ستريم 2 إلى ألمانيا، ما يسهم في زيادة صادرات روسيا من الغاز الطبيعي لأكبر اقتصاد أوروبي، ومنها إلى باقي دول القارّة، ويفوّت الفرصة على الولايات المتّحدة لتصريف غازها المتكدّس.

ودفع ذلك إدارة دونالد ترمب إلى التهديد بفرض عقوبات على الخطّ، الذي قالت روسيا، إنها أتمّت أكثر من 90% من أعمال إنشائه.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في البيت الأبيض، قولها، يوم 23 من ديسمبر/كانون الأوّل الجاري، إن ترمب يعتزم فرض حزمة جديدة من العقوبات على المشروع.

يُذكر أن مشروع نورد ستريم2 يتكوّن من أنبوبين لنقل نحو 55 مليار متر مكعّب سنويًا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، وكان قد تقرّر تعليق الأعمال في ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، عقب وقف شركة “بيب-لاينغ” السويسرية العمل بسبب العقوبات الأميركية، قبل استئناف التنفيذ، في 11 من الشهر الجاري.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
ألمانياروسيا تصف العقوبات بهجوم رعاة البقرعقوبات أميركا على نورد ستريم2نقل الغاز الروسي إلى أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى