التقاريرتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

نيجيريا تخطو نحو حلم الاكتفاء الذاتي من الغاز

بعد إعلان الرئيس بخاري تشغيل أكبر مصنع للغاز المسال

محمد فرج

اقتربت نيجيريا من تحقيق حلمها الذي سعت إليه منذ سنوات طويلة، للاستفادة الكاملة من إمكاناتها الوفيرة في مجال الغاز.

وأعلن الرئيس محمد بخاري، فى تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن بلاده أوشكت على الاكتفاء الذاتي من الغاز، مع تشغيل أكبر مصنع للغاز المسال، تديره شركة تنمية النفط، وهي شركة تابعة لشركة النفط الوطنية النيجيرية في أوريدو بولاية أيدو.

وبإمكان المشروع -الذي أعلن عنه “بخاري”- أن يوفر نحو 20% من طلب الغاز المسال بالبلاد.

وأوضح الرئيس أن منشأة أوريدو المتكاملة لمعالجة الغاز ومستودع شبكات الغازات المرتبطة به ستقدم 240 ألف طن متري من الغازات المسالة والبروبان من الدرجة التجارية.

وقال: إن “نيجيريا اقتربت من خطوة الاكتفاء الذاتي لإنتاج الغاز المسال، ودعم نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في توفير العديد من فرص العمل”.

خطة للتوسع في الاستهلاك

تهدف الحكومة للوصول إلى استهلاك 5 ملايين طن من الغاز المسال في الاستخدامات التجارية والصناعية والمنزلية، خلال السنوات الـ 10 المقبلة، وفقًا لما أوردته صحيفة “اليوم النيجيرية”.

وأعلنت وزارة الموارد النفطية، لائحة تنظيمية جديدة لاستيعاب مزيد من المستثمرين والمشغّلين في مجال الغاز المسال بجميع أنحاء البلاد، وذلك في إطار سياستها لتعزيز استخدام الغاز.

وقال مراقب العمليات الإقليمية بالوزارة، أيوريندي كاردوزو: إن “الحكومة الاتحادية في البلاد تعهدت بجعل الغاز في متناول المواطنين بأسعار معقولة”.

رئيس نيجيريا محمد بخاري
الرئيس النيجيري محمد بخاري

فوائد متعددة

يمنح مشروع الغاز دفعة كبيرة لتوجّه الحكومة نحو توفير وقود بديل وأرخص للسيارات، في إطار مبادرة البرنامج الوطني لتوسع الغاز.

وتعد البنية التحتية السيئة، وزيادة سعر الصرف، وإلغاء دعم الوقود، والارتفاع العام في أسعار السلع والخدمات، من العوامل السلبية على تكاليف النقل في أنحاء البلاد كافة.

ومن أجل معالجة تلك المخاوف، أعربت شركة النفط النيجيرية المستقلة (نيبكو) التزامها بضمان تشغيل المزيد من السيارات العاملة بالغاز الطبيعي في البلاد؛ لتحسين الكفاءة وضمان بيئة أنظف.

تحويل السيارات للعمل بالغاز

تهدف نيجيريا إلى الوصول لمليون سيارة تعمل بالغاز بحلول عام 2021، وتحويل 40% من أسطولها في غضون 10 سنوات.

وتعد الخطة جزءًا من جهود الدولة الغنيّة بالنفط والغاز؛ لتحرير نفسها من دعم البنزين المكلف، مع تجنب غضب المواطنين بسبب ارتفاع أسعار المضخات.

وتمتلك نيجيريا تاسع أكبر احتياطيات الغاز في العالم، والسيارات التي تعمل بالغاز هي -عمومًا- أنظف وأفضل للبيئة، لكن يجب أن يكون الغاز باردًا أو مضغوطًا للتوزيع، مع تهيئة البُنية التحتية لنقله ومعالجته وتوزيعه؛ ما سيكلف مليارات الدولارات.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
إنتاج الغاز المسال الغاز الغاز المسال الغاز المسال فى نيجيريا النفط رئيس نيجيريا شبكات الغاز محمد بخارى نيجيريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى