أخبارسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

الطاقة المتجدّدة أولوية لولاية ساوث أستراليا

تستهدف زيادة إنتاجها إلى 5 أمثاله بحلول 2050

تستهدف ولاية ساوث أستراليا، زيادة إنتاج الولاية من الطاقة المتجدّدة إلى 5 أمثال مستواه الآن، بحلول 2050.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن وزير البيئة والمياه، ديفيد سبيرز، في حكومة الولاية الأسترالية.

وقال سبيرز، إن الطلب على الطاقة المتجدّدة -أي المنتجات منخفضة الانبعاثات والذكية الصديقة للبيئة- يتزايد.

أضاف: "ساوث أستراليا مؤهّلة جيّدًا لاستغلال سطوع شمسنا بوفرة، والرياح، وغيرها من الموارد الطبيعية، للاستفادة من هذا الطلب المتزايد".

تستهدف الولاية تقليل انبعاثاتها الغازية 50% على الأقلّ، بحلول 2030، للوصول إلى صفر انبعاثات غازية، بحلول 2050، وفق بلومبرغ.

وتتضمّن خطّة عمل الحكومة اتّخاذ 68 تحرّكًا في 7 مجالات، خلال الفترة من 2021 إلى 2025، للوصول لأهدافها تلك.

وتتوقّع الحكومة نموّ القطاعات الصديقة للبيئة ومنخفضة الانبعاثات، وتوفير وظائف جديدة، وجذب استثمارات إضافية، وخاصّةً في المجالات الإقليمية، من خلال تنفيذ خطّة العمل الجديدة.

يُذكر أن الولايات والأقاليم الكبرى في أستراليا أعلنت استهدافها للوصول إلى الحياد الكربوني، لكن الحكومة الاتحادية مازالت تعارض.

تحصل ولاية ساوث أستراليا على نصف إنتاجها من الكهرباء تقريبًا من مصادر متجدّدة، وهي ثاني أكبر نسبة في أستراليا بعد ولاية تاسمانيا، التي تعتزم أيضًا التوسّع في تصدير الكهرباء المولّدة من مصادر متجدّدة.

الوسوم
أستراليااستثماراتالحياد الكربونيالطاقة المتجددةصديقة للبيئةولاية ساوث أستراليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى