رئيسيةأخبار الغازغازهيدروجين

اليابان تعفي سفن الهيدروجين والغاز المسال من رسوم الموانئ

التطبيق بداية أبريل المقبل

آية إبراهيم

قررت حكومة مدينة طوكيو إعفاء السفن التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال والهيدروجين، بالإضافة إلى السفن الناقلة للغاز المسال، من رسوم دخول الموانئ في يوكوهاما وكاواساكي وطوكيو، كخطوة تشجيعية للتحول إلى الوقود البحري البديل.

وقال مكتب الموانئ في طوكيو، إن تطبيق قرار الإعفاء من الرسوم سيبدأ في الأول من أبريل/نيسان المقبل للسفن التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال، وسفن الناقلة للغاز الطبيعي المسال التي تدخل الموانئ، وفقًا لما ذكرته وكالة آرغوس ميديا المعنية بالطاقة.

قرار الإعفاء من رسوم الموانئ

يتضمن قرار الإعفاء من الرسوم، السفن التي تعمل بمحركات مزدوجة الوقود، إذ تعمل بالغاز الطبيعي المسال أو الوقود البحري منخفض الكبريت.

ويبدأ تطبيق الإعفاء من الرسوم للسفن التي تعمل بوقود الهيدروجين بداية من السنة المالية الجديدة في أبريل/نيسان المقبل إلى مارس/آذار 2022، ويظل ساريًا لمدة 5 سنوات.

وتم تحديد رسوم دخول الميناء في الموانئ الثلاثة نحو 200 ألف ين (1.840 دولارًا أميركيًا) لكل ناقلة سيارات تعمل بالوقود الطبيعي المسال.

وتبلغ الرسوم للسفن الساحلية التي يزيد حجمها عن 700 طن، نحو 90 ألف ين ياباني (819 دولارًا أميركيًا) لكل ناقلة سائبة ساحلية تعمل بالغاز الطبيعي المسال، وتُعفَى السفن الساحلية التي يقل وزنها عن 700 طن من دفع رسوم دخول الميناء.

وقال مكتب ميناء طوكيو، إنه لا يفكر حاليًا في تقديم إعفاء من الرسوم للسفن التي تعمل بوقود الأمونيا.

مخططات جديدة للسفن

يهدف المشروع الياباني المشترك إيكو بنكر شيبينغ إلى تشغيل إيكو بنكر طوكيو باي هذا العام -أول سفينة وقود للغاز الطبيعي المسال في خليج طوكيو-.

ويعفي مكتب الميناء -أيضًا- من رسوم الدخول للسفن التي تعمل بالوقود الهيدروجين، والتي تدخل موانئ يوكوهاما وكاواساكي وطوكيو، بما في ذلك تلك التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين (إف سي إس).

وتعمل مجموعة من الشركات اليابانية متعددة الصناعات على إطلاق عبّارة ركاب تعمل بالهيدروجين في ميناء يوكوهاما في عام 2024.

الخطة الهدروجينية

من المقرر أن تتوسع اليابان في استخدامات الهيدروجين كوقود خلال السنوات المقبلة بموجب خارطة طريق البلاد نحو هدف إزالة الكربون في عام 2050.

وتخطط الیابان لدعم البنية التحتية لميناء الهيدروجين -أيضًا- من خلال سياسة وزارة النقل لإنشاء ميناء محايد للكربون في الموانئ المحلية الرئيسية، بما في ذلك يوكوهاما وكاواساكي.

ومن المتوقع أن يصل الطلب على الهيدروجين في البلاد إلى 3 ملايين طن سنويًا في عام 2030، ليرتفع إلى 20 مليون طن سنويًا بحلول عام 2050؛ لتوليد الكهرباء والنقل البري والبحري وربما إنتاج الصلب.

السفن الهيدروجينية

من المتوقع أن يتم تشغيل أول سفينة تجارية تعمل بالهيدروجين الشهر المقبل في البحر الداخلي سيتو الياباني من قبل شركة الشحن البلجيكية سي إم بي، كما يتم بناء عبّارة الركاب التي تعمل بالهيدروجين هيدروبينجو من قبل شركة بناء السفن اليابانية تسونيشي فاسيليتيز أند كرافت.

وتقوم شركة يمار اليابانية المنتجة لمحركات السفن بتنفيذ تجربة على نظام إف سي مارين بقدرة 250 كيلوواط باستخدام مركبة ترفيهية ووحدة هيدروجين إف سي من السيارة الكهربائية إف سي ميراي المنتجة لسيارات تويوتا.

وتهدف شركة يمار اليابانية إلى تسويق سفن إف سي بحلول عام 2025.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى