أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

كاليفورنيا تقطع الكهرباء عن 271 ألف منزل خوفًا من الحرائق

وإعصار سانتا آنا يهدّد الولاية حتّى السبت المقبل

حياة حسين

قطعت مرافق جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية، الكهرباء عن 15 ألف منزل وشركة، بداية من أمس الأربعاء، في واحدة من أكبر إجراءاتها الاحترازية، لتجنّب حرائق كارثية يمكن أن تنتج عن إعصار "سانتا آنا".

وأطلقت الولاية تحذيرات شديدة من احتمالات قوية لحدوث حرائق، بداية من أمس، عقب تقرير وحدة الأرصاد الوطنية بشأن انخفاض مستوى الرطوبة وارتفاع الجفاف، مع أعاصير متوقّعة تزيد سرعتها عن 35 ميلًا في الساعة، تصل في بعض الأحيان إلى ما بين 50 و 70 ميلًا في الساعة.

وتستمرّ تلك الأعاصير حتّى السبت المقبل، وتكون أكثر قوّة في الساعات الأولى من اليوم -حسب تقرير للوكالة الفرنسية، اليوم الخميس-.

"سانتا آنا"، هي رياح شرقية حارّة وجافّة، تهبّ على جنوب كاليفورنيا من منطقة الصحراء الداخلية، وتعبر سلاسل جبال سيرانيفادا، ثمّ تهبط على سفوحها الغربية، إلى أن تصل إلى المحيط الهادي، وقد سمّيت بهذا الاسم نسبة إلى وادي سانتا آنا الذي تهبّ على طول امتداده.

ويخشى مرفق كاليفورنيا من تكرار سيناريو احتراق مساحات واسعة من الغابات في السنوات الأخيرة، لذلك أطلق تلك التحذيرات، بغية تجنّب شرارات يُحتمل أن تصل إلى أطراف الأشجار وخطوط نقل الطاقة في هذه المنطقة المكتظّة بالسكّان.

قطع الكهرباء في كاليفورنيا

لذا لن تكتفي شركة "جنوب كاليفورنيا إديسون" بقطع التيّار عن الـ 15 ألف عميل، في وقت متأخّر من مساء أمس الأربعاء، بل يمتدّ القطع طوال فترة الإعصار، إلى 271 ألف عميل موزّعين بين 7 مناطق.

حريق سان دييغو

يصارع حاليًا مسؤولون في مدينة سان دييغو لإخلاء 200 منزل، قبل أن يلتهمها حريق اندلع على مساحة 15 فدانًا، حسب المسؤول في وكالة إطفاء الحرائق "توماس شوتس"، قائلًا: "بعض المنازل تضرّرت بالفعل".

وتوجّه مرفق الولاية برسالة اعتذار إلى السكّان، قائلًا: "نحن ندرك مدى انزعاجكم من انقطاع التيّار، ونقدّر صبركم وتفهّمكم".

يُذكر أن الولاية تعرّضت، السنوات الأخيرة، لأسوأ الحرائق على الإطلاق، حيث التهمت النيران أكثر من 6.5 ألف كيلو متر مربّع، وقُتل نحو 31 شخصًا، كما تضرر أكثر من 10.5 ألف منزل.

عانت كاليفورنيا في 2020، من أسوأ أزمة كهرباء تمرّ بها منذ 19 عامًا، حيث تعرضت إلى العشرات من حرائق الغابات هذا الصيف، وسط موجة حرّ تاريخية.

وأدّت الحرائق إلى مضاعفة الضغط على شبكة الكهرباء، وحدوث انقطاعات متناوبة.

بداية قطع الكهرباء في كاليفورنيا

اعتمدت كاليفورنيا كثيرًا على واردات الطاقة من خارج الولاية، لتلبية الطلب المرتفع على الكهرباء، خلال فترة ما بعد الظهر، ومطلع المساء في الصيف، لأن الحرارة الشديدة أثّرت في نطاق واسع، غرب الولايات المتّحدة.

وفي عام 2001، عانت الولاية لعدّة أيّام من انقطاع التيّار المتواصل، وكان جزءًا من السبب النقص في الكهرباء، لكن محقّقين اكتشفوا لاحقًا أن الانقطاع كان أيضًا نتيجة جشع شركات -مثل إنرون- تعمّدت قطع الكهرباء لابتزاز العملاء، بغرض رفع الأسعار.

الوسوم
إحتراق منازل وقتل 31 شخصإعصار سانتا آناسان دييغوولاية كاليفورنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى