أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

توافق مصري يوناني على التعاون في إدارة ملفّ شرق المتوسّط

السيسي يزور أثينا لبحث التنسيق في مجال الطاقة

أكّد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، استمرار التعاون الثنائي في مجالات الطاقة، خاصّةً التنقيب والاستكشاف في منطقة شرق المتوسّط، وتقاسم الثروات، في إطار منتدى الغاز الذي يشمل -إلى جانب البلدين- عدّة دول، من بينها قبرص.

وأوضح السيسي في مؤتمر صحفي، على هامش زيارته إلى أثينا، اليوم الأربعاء، أن حجم الروابط المميّزة بين مصر واليونان تمتدّ عبر عصور من التاريخ المشترك، حيث أسّست لعلاقة إستراتيجية.

وقال: إن “الإرادة السياسية والعزم المشترك نجحا في تطوير تلك العلاقات بصورة غيرة مسبوقة، خلال السنوات القليلة الماضية، من خلال آليّة التعاون الثنائي بين البلدين، والتعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص، والحفاظ على التشاور السياسي المتواصل والمنتظم”.

وأضاف أن المباحثات مع رئيس الوزراء اليوناني تطرّقت إلى التطوّرات في منطقة شرق المتوسّط، خاصّةً في ظلّ ما تشهده في الآونة الأخيرة من تصعيد على خلفية الاستفزازات الأحادية المخالفة لقواعد القانون الدولي (في إشارة إلى تركيا، والصراع على غاز المتوسّط).

القمة الثلاثية الأخيرة بين مصر واليونان وقبرص – أرشيفية

قال السيسي: إن “مباحثات اليوم فرصة مهمّة لإحداث نقلة نوعية في تطوير علاقات التعاون الثنائي على مستوى الأصعدة، خاصّةً في المجال الاقتصادي، وزيادة الاستثمارات اليونانية، وتسهيل التبادل التجاري، وتطوير العلاقات في مجالي السياحة والطاقة، وتوظيف الزخم الناتج عن القمّة الثلاثية الثامنة، في أكتوبر/تشرين الأوّل 2020، لاتّخاذ خطوات تنفيذية في المشروعات المتّفق عليها”.

وتابع: “انطلاقًا من هذه الرؤية، أكّدنا إبرام مصر واليونان لاتّفاقية تعيين المناطق الاقتصادية الخالصة، استنادًا إلى قواعد القانون الدولي واتّفاقية الأمم المتّحدة لقانون البحار، بما يمثّل تطوّرًا مهمًّا يفتح المجال للاستفادة من الثروات العديدة في البحر المتوسّط”.

وأوضح أن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسّط يهدف إلى تعظيم مصالح شعوب المنتدى، والاستفادة الثروات الطبيعية، مع احتفاظ كلّ دولة بحقوقها في التنقيب بالمناطق الاقتصادية الخالصة”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء اليوناني، إن بلاده وقّعت مع مصر اتّفاقيات ثنائية للتعاون والسلام في المنطقة، آخرها اتّفاقية ترسيم الحدود البحريّة.

وأضاف: “مصر تعدّ حليفًا كبيرًا لأوروبّا والعالم العربي وإفريقيا”، مؤكّدًا أن التحرّكات الدبلوماسية تخلق السلام والاستقرار في المنطقة.

تطوّر التعاون الثنائي

جانب من الإعلان الرسمي عن منظمة غاز شرق المتوسط اليوم
جانب من الإعلان الرسمي عن منظمة غاز شرق المتوسّط

في 22 من سبتمبر/أيلول، أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، التوقيع على ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسّط إلى منظّمة إقليمية، مقرّها القاهرة.

حضر التوقيع، وزراء منتدى غاز شرق المتوسّط، الذي يضمّ إلى جانب مصر، كلًا من قبرص، واليونان، وإيطاليا، والأردن، وإسرائيل، بينما غابت فلسطين عن مشهد التوقيع، رغم عضويتها في المنتدى.

وفي 6 من أغسطس/آب الماضي، وقّعت مصر واليونان، اتّفاقية ترسيم الحدود البحريّة بين البلدين، والتي أُبرمَت بعد مباحثات عديدة بين الجانبين للاتّفاق على كلّ التفاصيل.

وبموجب تلك الاتّفاقية، ستتمكّن مصر من التنقيب عن النفط والغاز في المناطق الاقتصادية الغربية الواقعة على الحدود البحريّة، مع تلك الخاصة باليونان.

ووفق تصريحات حينها لوزير الخارجية المصري سامح شكري، قال، إن الاتّفاقية تعبّر عن الصدق المتناهي بين البلدين لتوطيد العلاقات، وصدق الإرادة السياسية في الدولتين، للارتقاء بالصداقة المشتركة وتعزيزها، والعمل على استمرار الزخم المتواصل الذي تشهده في السنوات الماضية على الأصعدة كافّةً، والتعاون السياسي والعسكري والاقتصادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى