أخبار التكنو طاقةسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

مع تحسن أسعاره.. منتجو النفط في أميركا يتطلعون للغاز

البعض يعد تأثيره محدوداً على خطط الإنفاق

بدأ منتجون للنفط الصخري في الولايات المتحدة بتحويل الإنفاق نحو إنتاج الغاز الطبيعي، بعد تحسن أسعاره مؤخراً، لكن هذا الحماس مايزال محدوداً وبلا تأثير محتمل على إنفاق العامين المقبلين.

ووفق موقع أرغوس ميديا، المعني بشؤون الطاقة، فإن شركة كونتيننتال ريسورسز النفطية الأميركية، أعلنت هذا الأسبوع أنها بدأت في الربع الثاني من العام بنقل أعمال الحفر في أوكلاهوما إلى مناطق غازية؛ تحسباً لارتفاع أسعار الغاز في عام 2021.

وعبر استخدام عمليات التحوط، تتوقع الشركة أن تتمتع بالمرونة للتنقيب عن أي سلعة ذات هوامش أفضل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة كونتيننتال ويليام بيري: "نتوقع الاستفادة من زيادة أسعار الغاز في 2021 (المحتملة)، مع إرجاء بعض مشاريعنا النفطية القوية لحين توافر فرص سعر أعلى حتى النصف الثاني من عام 2021".

وفى الوقت ذاته، أعلنت شركة إي أو جي ريسورسز، عن اكتشاف جديد للغاز في مقاطعة ويب بولاية تكساس، بما يقدر بـ 21 تريليون قدم مكعبة، من صافي الموارد المحتملة في تشكيلات أوستن تشالك وإيغل فورد الصخرية. وقالت الشركة إنها حددت 1250 موقع حفر متميز، وحفرت 17 بئراً حتى الآن.

ظروف مواتية

يعد الجمع بين التكسير المائي والحفر الأفقي ناجحاً في بعض الشركات، وتم تكريره لأول مرة من قبل شركات تسعى لاستكشاف الغاز الطبيعي وقت ارتفاع أسعاره، لكن استخدام هذه التقنيات نفسها في إنتاج النفط دمّر الغاز الطبيعي الأميركي في نهاية المطاف.

ونظراً لأنه مع معظم إنتاج النفط ينتج -أيضاً- أحجاماً متفاوتة من الغاز الطبيعي، فقد غمرت الزيادة في إنتاج النفط الصخري أسواق الغاز الطبيعي.

لكن الانخفاض الحاد في إنتاج النفط الخام الذي بدأ في وقت سابق هذا العام؛ استجابة لقيود السفر والعمل بسبب تداعيات فيروس كورونا، كان له تأثير إيجابي على أسعار الغاز في الولايات المتحدة. وفق أرغوس ميديا.

وفى الشهر الماضي، أدت فترة وجيزة من الطقس البارد غير المتعاد إلى رفع الطلب على الغاز؛ لذا استعادت أسواق الغاز قيمتها بعد عام من الأسعار الرخيصة.

ويقترب سعر غاز جنوب تكساس من السعر نفسه قبل عام؛ بسبب قوة الصادرات إلى المكسيك، والطلب على الغاز الطبيعي المسال. ويمكن للمنتجين في المنطقة تأمين المبيعات لعام 2021 بأسعار بنحو 50% عن المستويات اليومية للأشهر الـ 21 الماضية.

تأثير محدود

لكن حماس منتجي النفط الصخري للغاز الطبيعي مايزال محدوداً؛ ففي مكالمة مع محللين بشأن الأرباح هذا الأسبوع، سُئل سكوت شيفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة بايونير ناتشورال ريسورسز الأميركية، عما إذا كان هناك سيناريو يتم فيه توجيه المزيد من الإنفاق إلى الغاز الطبيعي في عامي 2021 و2022 نظراً لتحسن توقعات تسعير الغاز. قال شيفيلد: "لا.. لن يكون لها أي تأثير".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى