أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

بعد حوادث اشتعال النار.. هيونداي تدرس استدعاء السيّارة كونا الكهربائية

تدرس شركة صناعة السيّارات الكوريّة الجنوبية، هيونداي موتور، توسيع نطاق استدعاء السيّارات الكهربائية طراز كونا، على مستوى العالم، بعد عدّة تقارير عن حوادث اشتعال النار في عدد منها.

وقالت الشركة، في بيان نُشِر عبر البريد الإلكتروني، اليوم الإثنين، إنّها في المرحلة الأخيرة من مراجعة الموقف وإصدار قرار استدعاء، بالتنسيق مع إدارة السلامة المرورية والطرق السريعة الأميركية في الوقت الراهن، وإمكان توسيع نطاق القرار ليجري استدعاء السيّارة على مستوى العالم.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن هذه المشكلة تأتي في الوقت الذي تسعى فيه هيونداي موتور للحصول على حصّة أكبر من سوق السيّارات الكهربائية، مضيفةً أن شركات صناعة السيّارات الكهربائية الأخرى، مثل تيسلا وبورشه وإن.آي.أو وأودي نفّذت عمليات استدعاء للسيّارات الكهربائية، في الماضي، بسبب حوادث اشتعال النار فيها أيضًا.

وقالت هيونداي: إنّها "تراجع ملفّ السيّارة كونا إلكتريك، في ضوء الاشتراطات الدولية لعمليات الاستدعاء بسبب عوامل السلامة، وإنّها ستعلن عن عملية الاستدعاء، سواء على مستوى إقليمي أو على مستوى دولة ما، مع العمل بشكل وثيق مع السلطات المحلّية" في كلّ دولة، بشأن هذه المشكلة.

كانت وكالة يونهاب الكوريّة الجنوبية للأنباء، قد ذكرت، في وقت سابق، أن هيونداي تعتزم استدعاء 77 ألف سيّارة كهربائية طراز كونا على مستوى العالم، وهي السيّارات التي تمّ إنتاجها خلال الفترة من سبتمبر/أيلول 2017، حتّى مارس/آذار 2020.

يُذكر أنّه سُجِّلَت نحو 16 حالة اشتعال نار في سيّارات كونا الكهربائية على مستوى العالم، منها حوادث في كندا وأستراليا، خلال العام الماضي، بحسب يونهاب. ومن الحوادث، حادث اشتعال النار في سيّارة كونا كهربائية كانت متوقّفة في ساحة انتظار تحت الأرض، في مدينة دايجو الكوريّة الجنوبية.

وتعتزم هيونداي بدء استدعاء 25564 سيّارة كونا كهربائية في كوريا الجنوبية، يوم الجمعة المقبل. وتقول السلطات الكوريّة، إن خللًا في أحد فواصل البطّارية يؤدّي إلى اشتعال النار، في حين تنفي شركة إل.جي شيم الكوريّة الجنوبية المورّدة لبطّاريات السيّارة الكهربائية كونا، وجود أيّ عيب في بطّارياتها.

 

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى