أخباررئيسيةعاجلنفط

تحديث – تباين أسعار النفط بعد تراجع مخزون الخام الأميركي

برنت يُقلص خسائره.. وخام غرب تكساس يرتفع 1.45%

تباينت أسعار النفط مساء اليوم، بعد دقائق من إصدار إدارة معلومات الطاقة، التقرير الأسبوعي لبيانات المخزون الخام الأميركي، الذي تراجع بنحو 3.8 مليون برميل، منها 1.8 مليون برميل سحبتها الشركات من مخزونها في الاحتياطي الإستراتيجي.

وقلص خام برنت خسائره الصباحية، ليهبط 0.44% إلى 40.85 دولار للبرميل، بحلول الساعة 04:40 بتوقيت غرينتش، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنحو 1.45% إلى 39.86 دولار للبرميل.

فيما تشير بيانات إدارة معلومات الطاقة، إلى أن مستوى المخزون مازال الأعلى تاريخيًا، لهذا الوقت من العام، حيث وصل إلى 492.4 مليون برميل، وهذا المستوى أعلى من متوسّط السنوات الـ 5 الماضية بنحو 13%.

ووفقًا لتقرير الإدارة، الذي صدر اليوم الأربعاء، ارتفع مخزون البنزين بمقدار 683 ألف برميل، والذي مازال قرابة 1% فوق متوسّط السنوات الـ5 الماضية.

كانت أسعار النفط، تراجعت لليوم الثاني على التوالي، الأربعاء، بفعل زيادة الإصابات بفيروس كورونا، قبل بداية فصل الشتاء، في الشمال، ممّا أثار مخاوف من فرض مزيد من القيود على الأنشطة، ما قد يقلّص -بدوره- الطلب على الوقود.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت، تسليم نوفمبر/تشرين الثاني، 40 سنتًا، ما يوازي 1%، بحلول الساعة 0635 بتوقيت غرينتش. وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 32 سنتًا، ما يوازي 0.8%، إلى 38.97 دولارًا.

وينتهي أجل عقد نوفمبر/تشرين الثاني، اليوم، ويحلّ محلّه عقد ديسمبر/كانون الأوّل، الذي انخفض قرابة 0.7%، إلى 41.25 دولارًا.

وفقد الخامان القياسيان أكثر من 3%، أمس، مع تجاوز الإصابات بكوفيد-19 المليون نسمة، وزادت الإصابات لمثليها في ثلاثة أشهر.

وقال أفتار ساندو، مدير السلع في فيليب فيوتشرز، وفق رويترز: “زيادة حالات كوفيد-19 مستمرّة في دقّ ناقوس الخطر للطلب على الطاقة”.

واستؤنِف الإنتاج بحقل السرير الليبي، الذي بلغ إنتاجه أكثر من 300 ألف برميل يوميًا، في العام الماضي، بعد رفع الحصار المفروض على منشآت الطاقة، منذ ثمانية أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى