أخبارسلايدر الرئيسيةمنوعات

بولندا تعقد آمالًا كبيرة على الاتّحاد الأوروبّي لمساعدة مناجم الفحم

ارتفاع أسهم شركة "بي جي جي" بعد الاتّفاق مع نقابات العمّال

ترجمة - محمد فرج

تعقد بولندا آمالًا كبيرة على المفوّضية الأوروبّية، للموافقة على تقديم مساعدات إضافية لمناجم الفحم، الذي تعتمد عليه بنسبة 80%، للحصول على احتياجاتها من الطاقة، خاصّةً أنّها من بين أعضاء الاتّحاد الأوروبي الأكثر اعتمادًا على الوقود الأحفوري.

وتسبّب تفشّي فيروس كورونا (كوفيد -19) في تفاقم الأزمة، وتأثيرها على صناعة التعدين في البلاد، مع انخفاض الطلب على الفحم وارتفاع التكاليف.

ووافقت نقابات عمّال المناجم، على خطّة حكومية من شأنها جعل قطاع الفحم يعيش على الإعانات (الدعم)، حتّى عام 2049، عندما يُغلَق آخر منجم.

وينتظر الاتّفاق موافقة المفوّضية الأوروبّية، حيث تطلب بولندا من السلطة التنفيذية للاتّحاد الأوروبّي السماح بتقديم مساعدات عامّة وخاصّة “لتمويل الإنتاج الحالي وضمان استقرار عمليات شركات الفحم”.

ولم يردّ ممثّلو المفوّضية الأوروبّية -على الفور- على طلب أرسلته وكالة رويترز، للتعليق.

وانتقد المحلّلون وأنصار البيئة، الاتّفاق، قائلين، إنّه منفصل عن هدف الحياد المناخي للاتّحاد الأوروبّي، ويتناقض مع اقتراح بولندا الأخير لتسريع التخلّص التدريجي من الفحم، بحيث تنخفض حصّتها في إنتاج الطاقة إلى 28%، عام 2040، من أكثر من 70%، الآن.

ويعني الحياد المناخي أن يكون صافي الانبعاثات صفرًا، أو أن أيّ انبعاثات ناجمة عن حرق الوقود الأحفوري تقابلها إجراءات، مثل زراعة الأشجار التي تمتصّ ثاني أكسيد الكربون.

وأوضحوا أنّه من غير المحتمل موافقة المفوّضية الأوروبّية على تقديم المزيد من المساعدات العامّة لمناجم الفحم البولندية، بعد أن وافقت من قبل على بعض المساعدات، “ولن يكون هناك موافقة من هذا النوع”.

وقالت جوانا فليسوسكا، رئيسة قسم المناخ والطاقة بمنظّمة السلام الأخضر في بولندا: إن “منح المساعدات العامّة لتشغيل مناجم الفحم، محظور، وفقًا للوائح الاتّحاد الأوروبّي”.

وأكّدت صحيفة “رزيتشبوسبوليتا” البولندية اليومية، أن شركة “بي جي جي” ستتلقّى في البداية قرابة مليار زلوتي سنويًا من ميزانية الدولة، ستُسَدَّد عندما تبدأ تحقيق أرباح.

ويصل عدد العاملين بالشركة إلى نحو 40 ألف شخص، حيث تصرف على الرواتب شهريًا 76.7 مليون دولار.

وعقب الاتّفاق مع نقابات العمّال، قفزت الأسهم في البورصة البولندية، بما فيها شركتا “بي جي جي” و”إنيا وتورون”، الجمعة الماضية، وواصلت ارتفاعها، اليوم الإثنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى