أخبارأخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفطنووية

أدنوك توقّع اتّفاقيّتين لتعزيز القيمة المحلّية المضافة في أبوظبي

شراكة مع "مبادلة للاستثمار" ومؤسّسة الإمارات للطاقة النووية

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، عن توقيع اتّفاقيتين تأطيريّتين لتعزيز القيمة المحلّية المضافة في إمارة أبوظبي، وذلك مع كلّ من: شركة مبادلة للاستثمار، ومؤسّسة الإمارات للطاقة النووية، اليوم الأحد.

تهدف الاتّفاقيّتان لتوثيق التعاون بين الأطراف الثلاثة، وتوحيد جهود ثلاث من المؤسّسات الرائدة في الإمارات، وترسيخ تعاونها في مجال تعزيز القيمة المحلّية المضافة في الدولة.

يأتي ذلك في أعقاب النجاح الذي حقّقه برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلّية المضافة في إعادة توجيه أكثر من 44 مليار درهم (12 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلّي، وتوفير أكثر من 1500 وظيفة للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاصّ، منذ إطلاقه عام 2018.

بذلك، يزيد عدد الشركات والهيئات التي تبنّت برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلّية المضافة، وذلك في أعقاب توقيع اتّفاقيّات مماثلة مع دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، و”موانئ أبوظبي”، وشركة “الدار العقارية”، حيث تعكس الاتّفاقيّتان التزام الأطراف الثلاثة بدعم الشركات المحلّية، وتحفيز مسيرة التنويع الاقتصادي في الدولة.

وتنصّ الاتّفاقيّتان على التعاون في استكشاف المزيد من فرص توظيف المواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاصّ، وتوفير احتياجات السلع والخدمات من السوق المحلّية، إلى جانب التعاون في توطين سلاسل التوريد للسلع والخدمات المهمّة، ودفع الجهود المشتركة التي ظلّت تبذلها “أدنوك” و”مبادلة” و”مؤسّسة الإمارات للطاقة النووية”، على مدى السنوات الأخيرة، لتوطين سلاسل التوريد، خاصّةً في إطار تعاملها مع تداعيات فيروس جائحة كورونا “كوفيد- 19”.

وقّع الاتّفاقيّتين، راشد سعود الشامسي، رئيس دائرة الشؤون التجارية في أدنوك، وحميد الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسّسية والموارد البشرية في شركة مبادلة للاستثمار، وعلي الزعابي، المدير التنفيذي للعمليات في مؤسّسة الإمارات للطاقة النووية.

توطين السلع والخدمات

قال راشد الشامسي: إنّنا “سعداء بالشراكة مع مبادلة ومؤسّسة الإمارات للطاقة النووية لتوحيد استصدار شهادات برنامج تعزيز القيمة المحلّية المضافة.. تستفيد هذه الشراكة من النجاح الكبير الذي حقّقه برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلّية المضافة، الذي يهدف إلى خلق المزيد من الفرص للقطاع الخاصّ، وتنويع الناتج المحلّي الإجمالي، وزيادة نسبة الخدمات والمنتجات الإستراتيجية المحلّية، وتوفير فرص العمل للمواطنين في القطاع الخاصّ، وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة، تماشيًا مع توجيهات القيادة الرشيدة”.

وأضاف: “تسهم هذه الاتّفاقيّات في زيادة التعاون بين أدنوك مبادلة ومؤسّسة الإمارات للطاقة النووية، لتعزيز توطين السلع والخدمات عبر سلاسل التوريد لدينا، ونحن نتطلّع للمضيّ قُدمًا في هذه الاتّفاقيّات، التي من شأنها المساهمة في خلق وتعزيز القيمة لدولة الإمارات”.

دعم الشركات المحلّية

قال علي الزعابي: “إن توقيع هذه الاتّفاقيّات يؤكّد التزام مؤسّسة الإمارات للطاقة النووية -عبر البرنامج النووي السلمي الإماراتي، ومحطّات براكة للطاقة النووية السلمية- بتحفيز العديد من القطاعات الإستراتيجية، ودعم الشركات المحلّية، ما ينعكس على تطوير مختلف القطاعات، وتوفير الوظائف المجزية. كما إن هذه الخطوة ستعزّز من استدامة البرنامج النووي السلمي الإماراتي، والتنويع الاقتصادي للدولة، ودعم الجهود للانتقال إلى اقتصاد قائم على أسس المعرفة والابتكار”.

وتابع: “يتبنّى البرنامج النووي السلمي الإماراتي أعلى المعايير العالمية في مجال إدارة الجودة والجوانب الفنّية، وهو ما تلتزم المؤسّسة بتحقيقه، بالتعاون مع الشركات المحلّية، من أجل ضمان تلبية المتطلّبات الخاصّة بقطاع الطاقة النووية على المستوى العالمي”.

من جانبها، قالت هيفاء المسكري، مديرة إدارة الخدمات المساندة للمجموعة في شركة مبادلة: “يسهم برنامج تعزيز القيمة المحلّية المضافة إسهامات كبيرة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات، إلى جانب خلق فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاصّ”.

وأضافت: “لا شكّ أن شراكتنا مع أدنوك في هذه المبادرة الوطنية المهمّة، تتيح لنا مواصلة تحقيق قيمة مستدامة للاقتصاد المحلّي، والمساهمة في جهود تنويع الاقتصاد ونموّه.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى