أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

النفط يرتفع مع اقتراب "سالي" من خليج المكسيك

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع اقتراب إعصار سالي من خليج المكسيك، والذي أوقف جزءًا من إنتاج النفط الأميركي.

أجبر الإعصار سالي شركات الطاقة على وقف 396 ألفًا و790 برميلًا في اليوم، ما يعادل 21.4% من إنتاج النفط الخام من الحقول البحريّة في شمال خليج المكسيك، حسبما أعلنت الولايات المتّحدة.

وقال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتّحدة، إن العاصفة سالي تحوّلت إلى إعصار، أمس الإثنين، وتوقّع وصوله إلى اليابسة، اليوم الثلاثاء، لكن مساره تحوّل شرقًا نحو ميسيسيبي.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 1.117%، إلى 40.73 دولارًا للبرميل، بحلول الساعة 1330 بتوقيت غرينتش، في حين كسب خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.5%، إلى 37.85 دولارًا للبرميل. وأغلق الخامان على هبوط طفيف، أمس.

كانت الأسعار قد تراجعت، صباح اليوم، نتيجة مخاوف بشأن تعافٍ بطيء للطلب العالمي على الوقود، الذي تضرّر بسبب جائحة فيروس كورونا، في ظلّ تحذير من توقّعات متشائمة من منتجي النفط الكبار.

وشهدت جلسة التداولات تغطية مراكز مكشوفة، قبل اجتماع مهمّ لمنظّمة أوبك وحلفائها، فيما يعرف بأوبك+، هذا الأسبوع، لبحث الامتثال لبرنامج طموح لتخفيضات الإنتاج ودعم الأسعار.

ويتوقّع كبار المنتجين وشركات التجارة في القطاع، مستقبلًا قاتمًا للطلب على الوقود عالميًّا، بسبب الجائحة التي تهدّد الاقتصاد العالمي، وقلّصت أوبك توقّعاتها للطلب على النفط، في حين قالت شركة النفط الكبرى بي.بي، إن الطلب ربّما بلغ ذروته، في 2019.

وقالت منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك)، في تقرير شهري، إن الطلب العالمي على النفط سيهوي 9.46 مليون برميل يوميًا، هذا العام، ارتفاعًا من توقّعها، قبل شهر، لانخفاض قدره 9.06 مليون برميل يوميًا. كما أضعف الشهيذة للمخاطرة مخاوف من زيادة الإمدادات العالمية، بعدما تعهّد القائد العسكري الليبي، خليفة حفتر، بإنهاء الحصار الطويل لمنشآت النفط.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى