أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مصافي التكرير الهندية تتوقّف عن شراء النفط الصيني

بعد اشتباك حدودي في يونيو

توقّفت مصافي التكرير الحكومية الهندية، عن شراء النفط الخام من الشركات الصينية، التزامًا بلائحة نيودلهي الأخيرة، التي تهدف إلى تقييد الواردات من الدول التي تشترك معها في الحدود.

ونقلت وكالة رويترز، عن مصادر، قولها اليوم الخميس: إن شركات التكرير الحكومية الهندية، قرّرت، الأسبوع الماضي، التوقّف عن إرسال عطاءات استيراد الخام إلى شركات تجارية صينية، مثل “كنوك إل تي دي”، “يونيبك”، و”وبترول شينا”، وغيرها.

كان قد أُعلِن عن لائحة نيودلهي، في 23 يوليو/تمّوز الماضي، بعد اشتباك حدودي بين الهند والصين، أسفر عن مقتل 20 هنديًا، وتوتّر العلاقات بين الجارتين.

ولم تعلّق شركات التكرير الحكومية الهندية على ما نشرته رويترز، خاصّةً مؤسّسة النفط الهندية، بارات بتروليوم، هندوستان بتروليوم، مصفاة مانجالور، والبتروكيماويات.

كما لم تردّ شركات “كنوك إل تي دي”، “بترول شينا”، و”سينوبك”، الشركة الأمّ لشركة “يونيبك”، على طلبات التعليق.

وكان الجيش الهندي قد أعلن، في منتصف يونيو/حزيران الماضي، مقتل 20 من جنوده، في اشتباكات مع القوّات الصينية، عند الحدود في منطقة الهيملايا المتنازع عليها، عقب أسابيع من تفاقم التوتّر ونشر تعزيزات بآلاف الجنود من الجانبين.

وكثيرًا ما تقع مواجهات بين الدولتين النوويتين، بشأن حدودهما البالغة 3500 كيلو متر، والتي لم يجرِ ترسيمها بشكل صحيح، لكن دون أن ينجم عن ذلك سقوط قتلى، في عقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى