أخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلغازمتجددةنفط

اتفاقيات عراقيّة أميركية لتحقيق استقلال بغداد عن إيران في مجال الطاقة

8 مليارات دولار قيمة الاتفاقيات

العراق مستورد كبير للكهرباء من إيران

وقعت وزارة النفط العراقية، الخميس، اتفاقيات مع شركات أميركية بمليارات الدولارات لتطوير البنى التحتية في قطاعي المصافي والغاز، وتأسيس شركة طاقة جديدة في محافظة ذي قار، وفقا لما كشفه وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن شركات أميركية تشارك في العديد من مشاريع التنقيب عن النفط في العراق، في حين أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن بلاده ترحب بالشركات والاستثمارات الأميركية.

استقلال العراق عن إيران في الطاقة

يأتي اجتماع الكاظمي مع ترمب بعد يوم من توقيع 5 شركات أمريكية، بينها شيفرون، اتفاقات مع حكومة بغداد بهدف تعزيز استقلال العراق عن إيران في مجال الطاقة، وفقا لما ذكرته رويترز.

ويستورد العراق كهرباء إيران بموجب استثناء من العقوبات الأميركية المفروضة على طهران، حصلت عليه بغداد من واشنطن “تفهما لوضعها الخاص”.

العارق مستورد كبير للطاقة من إيران
العراق مستورد كبير للطاقة من إيران

وتصدر إيران نحو 4500 ميجاواط من الطاقة للعراق من خلال كهرباء تصل طاقتها إلى 1200 ميجاواط، وغاز يسهم في تشغيل محطات كهربائية بما يقارب 3300 ميجاواط.

وتواصل واشنطن منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تمديد الاستثناء الممنوح لبغداد؛ لإيجاد بديل عن إيران التي تزود العراق بالكهرباء التي يعاني منها نقصاً مزمناً، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قال في مايو/أيار الماضي، إن واشنطن منحت العراق إعفاء من العقوبات مدته 120 يوماً لكي يواصل استيراد الكهرباء من إيران لمساعدة الحكومة العراقية الجديدة على النجاح.

ومنحت الولايات المتحدة العراق استثناءات بشرط أن تتخذ بغداد إجراءات لتقليص اعتمادها على إيران، من خلال إعادة عمل أنظمة الإمداد بالكهرباء أو من خلال إيجاد موردين آخرين.

اتفاقيات بـ 8 مليارات دولار

وقالت وزارة الطاقة الأميركية في بيان، إن شركات هانيويل إنترناشونال، وبيكر هيوز، وجنرال إلكتريك، وستيلر إنرجي، وشيفرون، وقعت اتفاقات بقيمة تصل إلى 8 مليارات دولار مع وزيري النفط والكهرباء العراقيين.

وجاء توقيع الاتفاقات بعد اجتماع الوزيرين العراقيين مع وزير الطاقة الأميركي دان برويليت، وعقب لقاء مائدة مستديرة في واشنطن أمس الأربعاء مع رئيس وزراء العراق وقطاع الطاقة الأميركي.

اتفاق شيفرون

نقلت وكالة الأنباء العراقية “واع” عن وزير النفط العراقي قوله إنه تم التوقيع مع شركة شيفرون الأميركية العالمية، لتأسيس شركة طاقة جديدة في محافظة ذي قار، ويشمل الاتفاق إدارة ملف الطاقة المتكامل في محافظة ذي قار من إنتاج النفط والغاز والخدمات المساندة الأخرى.

شعار شركة شيفرون الأميركية
شعار شركة شيفرون الأميركية

وأضاف أن الهدف من هذه الشركة هو إيجاد تنمية مستدامة كبيرة في محافظة ذي قار من شأنها أن تخلق فرص عمل كبيرة جدا، ومن شأنها أيضا أن توجد تنمية هائلة عند توافر المقومات التي تسهم في أن تكون المحافظة احدى أهم مدن الطاقة في العراق وفي المنطقة.

وأوضح أن “شركة شيفرون أبدت استعدادها ومرونتها في مجال مناقشة كافة المتطلبات الفنية والمتطلبات التجارية بغية مشاركتها وضخها للاستثمارات المالية والاستثمارات المعرفية في الشركة الجديدة التي ستكون حدودها في محافظة ذي قار، وأن التوقيع يعد أحد العلامات الاقتصادية الفارقة في حاضر العراق ومستقبله”.

وذكر أن “الجدول الزمني للمباشرة مع شركة شيفرون للبدء في مجال تأسيس شركة طاقة ذي قار هي سنة واحدة، وأن الشراكة ستتضمن ضخ مليارات الدولارات في مجال توفير البنى التحتية لصناعة النفط والغاز بصورة متكاملة”.

تطوير البنية التحتية

أشار الوزير العراقي إلى أنه تم -أيضاً- التوقيع مع شركة هانيويل التي ستسهم بشكل كبير في  المساعدة والتنسيق المباشر في مجال تطوير البنى التحتية في قطاعي المصافي والغاز.

تطوير البنية التحتية بقطاع النفط في العراق

ولفت  الوزير إلى أنه تم التوقيع مع شركة بيكاريوس بصفتها إحدى كبرى شركات الخدمات النفطية التي تتعامل مع شركات وزارة النفط، موضحاً أن هذه بداية جديدة مع هذه الشركة؛ بغية تأسيس عمل مشترك من شأنه أن يطور القدرات المحلية العراقية، وسيضيف قيمة أخرى للصناعة الوطنية.

صيانة وتعزيز شبكة توزيع الكهرباء

من جانبها، وقّعت وزارة الكهرباء العراقية اتّفاقيّتين مع شركة جنرال إلكتريك، لتنفيذ برامج صيانة بمحطّات رئيسية للكهرباء في البلاد، وتعزيز شبكة التوزيع، وذلك بقيمة 1.2 مليار دولار.

العراق والسودان ولبنان يعانون بشدة من انقطاع متكرر للتيار الكهربائي
العراق يعاني بشدة من انقطاع متكرر للتيار الكهربائي

وقالت الشركة الأميركية في بيان -حصلت “الطاقة” على نسخة منه- إنّها تعمل مع عدّة وكالات اعتماد التصدير لتسهيل تمويل المشروعات بأكثر من مليار دولار، وستأخذ “جنرال إلكتريك” على عاتقها تنفيذ عقود في البلاد، تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار؛ بهدف تحسين وصيانة محطّات الطاقة الرئيسة.

ضمان استمرارية الكهرباء

أكّد وزير الكهرباء العراقي، ماجد مهدي الإمارة، أن التركيز الرئيسي يتمحور حول ضمان استمرارية تزويد الطاقة الكهربائية دون انقطاع، لاسيّما في أشهر الصيف التي تشهد ذروة الطلب عليها، لتلبية احتياجات المواطنين ومختلف الأعمال.

وقال: “إن الاتّفاقيات الجديدة الموقّعة مع “جنرال إلكتريك” الرائدة في تقنيات الطاقة، تعدّ خيارًا مثاليًا لتلبية متطلّباتنا، وتستند إلى الشراكة الوثيقة التي تجمعنا معها، لتوليد المزيد من الطاقة الكهربائية في البلاد”.

القضاء على الانقطاعات

من جانبه، قال سكوت سترازيك، الرئيس التنفيذي لـ “جنرال إلكتريك للطاقة الغازيّة”: إن “الشركة لديها اتّفاقيات ومشروعات طويلة المدى في العراق، وخلال السنوات الماضية عملنا على مواصلة وتيرة تنفيذ المشاريع وتطويرها، وإعادة بناء البُنية التحتيّة لقطاع الطاقة في البلاد”.

وتابع: “في الوقت الذي ترتفع فيه وتيرة الطلب على الطاقة الكهربائية، مع تزايد أعداد السكّان؛ بهدف دعم مختلف القطاعات وتأسيس المشاريع التنموية في البلاد، نعمل على تحديد الخلل وسدّ الفجوات الراهنة”.

وقال هاينر ماركوف، الرئيس التنفيذي لحلول الشبكات في جنرال إلكتريك: “تتجاوز أهمّية تلك الاتّفاقيات مجرّد نقل الطاقة الكهربائية في العراق، حيث ترسي دعائم البُنية التحتيّة الضرورية لشبكة نقل الطاقة في البلاد، وتؤسّس لدفع عجلة التطوّر قُدمًا، وتُمهّد طريق العراق نحو تحقيق التغيير الإيجابي المنشود”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى