تقاريررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

“زلزال” النفط يضرب الاقتصادات العربية

العراق والجزائر الأقرب من مركز الزلزال والإمارات والسعودية الأبعد

حازم العمدة

اقرأ في هذا المقال

  • قوة الزلزال تتوقف على تنوع الاقتصاد والوضع المالي واحتياطات العملات الأجنبية
  • انهيار الأسعار درس قاس لميزانيات الحكومات القائمة على عائدات النفط

من الخليج إلى المحيط، تتعرّض الاقتصادات العربية “لزلزال” انهيار أسعار النفط، وهزّات ارتدادية، تختلف شدّتها ودرجاتها بمدى اعتمادها على النفط في تمويل ميزانياتها، ومدى تنوّع اقتصاداتها وقوّتها الماليّة واحتياطاتها من العملات الأجنبية، التي تمكّنها من الصمود أمام تلك الهزّات التي لا تشعر بها الحكومات فقط، وإنما شعوب المنطقة بأسرها.

الجميع يعاني، ولو بدرجات متفاوتة، فالدول المصدّرة للنفط هي الأقرب من مركز الزلزال. ووفق هذا التصنيف أيضًا، تعدّ الدول الأكثر اعتمادًا على عائدات النفط، والأقلّ تنويعًا في اقتصاداتها، هي الأكثر تضرّرًا، فاقتصاداتها الهشّة تفتقر إلى أساسات ودعامات تحول دون قدرتها على الوقوف بأقدام ثابتة على أرض مهتزّة ومتمايلة.

ويقلّ الشعور بـ”زلزال” أسواق النفط، كلّما كانت الاقتصادات قائمة على مصادر تمويل أخرى، إمّا بإدراكها لقيمة تنويع الاقتصاد، أو لأنّها ليست من الدول النفطية الكبرى، أو أنها من الدول المستوردة للنفط.

يتردّد صدى الانهيار التاريخي لأسعار النفط في أعقاب جائحة فيروس كورونا المستجدّ، في جميع أنحاء الشرق الأوسط، حيث تتدافع البلدان المعتمدة على النفط الخام لتعويض الخسائر في إيرادات النفط، الذي يعدّ مصدرًا رئيسًا لتمويل ميزانياتها. يأتي كلّ هذا في وقت تواجه فيه العديد من الدول العربية اضطرابات اجتماعية متفجّرة.

ومن المتوقّع أن تنكمش اقتصادات جميع الدول المصدّرة للنفط في الخليج العربي هذا العام، بنسبة تصل إلى 5٪ ، لاسيّما في العراق، وفقًا لصندوق النقد الدولي.

وبالرغم من أن بعض دول الخليج يمكن أن تتكّئ على وسادة من احتياطيات العملات الأجنبية، لكن الوضع في دولة مثل العراق، أكثر مأساوية وخطورة من أّي مكان آخر في المنطقة، حيث يعتمد على إيرادات النفط في أكثر من 90% من ميزانيته.

يقدّم “الطاقة” ملفًّا مختصرًا للقارئ العربي يوضّح مدى تأثّر الدول العربية من “زلزال” النفط الحالي:

إيرادات النفط تمثّل أكثر من 90 % من ميزانية العراق

السعودية تخفض الإنفاق 5 % وقد تسحب من احتياطيات النقد الأجنبي

توقّعات بانخفاض دخل الكويت 20% مع استمرار النفط دون مستوى 2019

ديون البحرين تعادل 105% من ناتجها المحلّي الإجمالي

صندوق النقد يتوقّع انكماش الناتج المحلّي لقطر 4.3% في 2020

سلطنة عمان تخفض 500 مليون ريال من الموازنة العامّة

تراجع اعتماد الإمارات على عائدات النفط إلى أقلّ من 30%

كورونا وانهيار أسعار النفط.. ضربة مزدوجة للبنان

مصر  توقف مشروعات طاقة بسبب أسعار النفط

صادرات ليبيا النفطية تتراجع أكثر من 92%

الجزائر تعتمد 60 دولارًا للبرميل في ميزانية 2020 واضطرّت لتخفيضها 30%

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى