رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط الخام ترتفع.. وخام برنت أعلى من 90 دولارًا - (تحديث)

ارتفعت أسعار النفط الخام للمرة الأولى في 3 جلسات متتالية، عند نهاية اليوم الخميس 22 سبتمبر/أيلول (2022)، وسط مخاوف من شح الإمدادات مع حلول فصل الشتاء.

وحرم ارتفاع الدولار الخام الأسود من توسيع المكاسب، مع استمرار المخاوف من ركود عالمي، في أعقاب قرار الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم المتسارع.

أسعار النفط الخام اليوم

في ختام التداولات، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر نوفمبر/تشرين الثاني- بنسبة 0.7%، مسجلًا 90.46 دولارًا للبرميل.

وزاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم نوفمبر/تشرين الثاني- بنسبة 0.7%، إلى 83.49 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت أسعار النفط الخام قد أنهت تعاملاتها، أمس الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول، على تراجع بنحو 1%، مع مخاوف الركود الاقتصادي.

أسعار الفائدة

انخفض كلا الخامين القياسيين (برنت، وغرب تكساس الوسيط) إلى أدنى مستوى في أسبوعين تقريبًا، أمس الأربعاء، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة لترويض التضخم، مشيرًا إلى أن تكاليف الاقتراض ستستمر في الارتفاع هذا العام.

وعلى الرغم من اتخاذ الاحتياطي الفيدرالي نبرة متشددة، أمس الأربعاء؛ فقد قال بعض المحللين إن رفع سعر الفائدة لم يكن كبيرًا، ووفر بعض الراحة لأسواق النفط.

قال كبير المحللين في سويسكوت بنك، إيبك أوزكارديسكايا، في مذكرة: "قام الاحتياطي الفيدرالي بثالث ارتفاع بمقدار 75 نقطة أساس، كما كان متوقعًا، ورحّبت الأسواق بالقرار؛ إذ إن الارتفاع بمقدار 75 نقطة أساس أفضل من ارتفاع بمقدار 100 نقطة أساس".

أسعار النفط الخام
نموذج لبراميل النفط - الصورة من رويترز

مخاوف نقص الإمدادات

في الوقت نفسه، كانت هناك مخاوف من أن تحرك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لاستدعاء 300 ألف جندي احتياطي؛ ما يمثل تصعيدًا للحرب في أوكرانيا، قد يضر الإمدادات بشكل أكبر، حسبما قال محللون من هايونغ فيوتشرز.

وتدرس بعض المصافي الصينية زيادة عمليات التشغيل في أكتوبر/تشرين الثاني، وتتطلع إلى زيادة الطلب وانعكاس محتمل لسياسة بكين لتصدير الوقود؛ ما قد يعزز الطلب على النفط الخام.

مخزونات النفط

رغم ذلك، قال محللو في "سيتي"، في مذكرة، إن أسعار النفط الخام لا تزال تحت ضغط البيع بسبب تراكم المخزون وتدهور التوقعات الاقتصادية.

وارتفعت مخزونات النفط الأميركية بمقدار 1.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 سبتمبر/أيلول إلى 430.8 مليون برميل، وهو ما يقل عن توقعات المحللين في استطلاع أجرته وكالة رويترز لزيادة 2.2 مليون برميل.

سعر الدولار

وضع الدولار المرتفع أيضًا غطاءً على مكاسب أسعار النفط؛ لأنه يجعل النفط الخام أكثر تكلفة بالنسبة للعديد من المشترين.

ولامس مؤشر الدولار أعلى مستوى في 20 عامًا مقابل سلة من العملات الأخرى، مع رفع أسعار الفائدة الأميركية.

في مكان آخر، أممت ألمانيا شركة يونيبر، أكبر مستورد للغاز الروسي، أمس الأربعاء، وقالت بريطانيا إنها ستخفض فواتير الطاقة للشركات إلى النصف استجابة لأزمة الإمدادات المتفاقمة التي كشفت عن اعتماد أوروبا على الوقود الروسي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق