أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أوبك+ يرفع توقعاته لفائض سوق النفط في 2022 و2023

دينا قدري

رفع تحالف أوبك+ توقعاته لفائض سوق النفط خلال العام الجاري (2022)، بزيادة 100 ألف برميل يوميًا عن توقعاته السابقة، ليصل إلى 900 ألف برميل يوميًا، حسبما أظهره تقرير اللجنة الفنية المشتركة للتحالف.

ووفقًا لسيناريو الحالة الأساسية، تتوقع اللجنة الفنية المشتركة أن تحقق سوق النفط فائضًا قدره 3.1 مليون برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول، لتنخفض إلى 600 ألف برميل يوميًا في أكتوبر/تشرين الأول، قبل أن ترتفع إلى 1.4 مليون برميل يوميًا في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهر تقرير اللجنة -الذي نقلته وكالة رويترز واطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة- أن التحالف يتوقع أيضًا فائضًا قدره 900 ألف برميل يوميًا العام المقبل (2023)، بموجب السيناريو الأساسي.

تقدّم اللجنة الفنية المشتركة المشورة لمنظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك)، وحلفائها بقيادة روسيا فيما يُعرف باسم تحالف أوبك+، بشأن أساسيات السوق.

السعودية تتحرك نحو خفض الإنتاج

في هذه الأثناء، تترقب أسواق النفط العالمية قرار اجتماع تحالف أوبك+، المقرر عقده في 5 سبتمبر/أيلول المقبل، بعد تصريحات وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان حول احتمال خفض الإنتاج لدعم الأسعار.

وأشار وزير الطاقة السعودي إلى امتلاك التحالف الإمكانات للتعامل مع التحديات التي تشهدها الأسواق العالمية، بما فيها خفض إنتاج النفط، مع العمل قريبًا على صياغة اتفاقية جديدة لما بعد العام الجاري (2022).

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن تذبذب أسواق النفط وضعف السيولة يتركان إشارات خاطئة للأسواق، في توقيت تشتد فيه الحاجة إلى الوضوح، بتصريحات لوكالة بلومبرغ نقلتها وكالة الأنباء السعودية "واس".

وقال: "حاليًا لا نحتاج للنظر بعيدًا لنرى الدليل، فالسوق الآجلة والسوق الفورية صارتا منفصلتين، وتعاني الأسواق من حالة انفصام، وهذا الوضع -دون شك- يخلق سوقًا تعاني من التذبذب بين الارتفاع والانخفاض، ويرسل رسائل خاطئة، في ظل الحاجة لمزيد من الوضوح والشفافية".

الطلب على النفط

سيناريوهات اجتماع أوبك+

في سياق متصل، كشف عدد من المصادر المطّلعة في تصريحات إلى منصة الطاقة المتخصصة عن 3 سيناريوهات لاجتماع تحالف أوبك+ المقبل.

ونفت المصادر وجود أيّ نية لضخّ زيادات خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد التصريحات الأخيرة لوزير الطاقة السعودي، وما تبعها من تأييد واسع النطاق من وزراء التحالف.

وأوضحت المصادر -في تصريحاتها- أنه من شبه المؤكد أن يخفض أوبك+ الإنتاج في أكتوبر/تشرين الأول، ويدور النقاش حاليًا حول أيّ كمية ستُخفَض.

وقالت المصادر، إن السيناريوهات الـ3 الأقرب لاجتماع التحالف تدور حول خفض الإنتاج بقيم تتراوح بين 200 و300 ألف برميل يوميًا، وهذا هو السيناريو الأقرب.

بينما يشمل السيناريو الثاني خفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل، التي قرر التحالف زيادتها في حصص إنتاج سبتمبر/أيلول.

ويشير السيناريو الأخير إلى تثبيت الإنتاج، وهو الاحتمال الأقلّ، نظرًا لتوقعات ارتفاع الطلب على الوقود في أكتوبر/تشرين الأول، مع زيادة الحركة والسفر نتيجة انتهاء العطلة الصيفية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق