أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةغازنفط

أدنوك الإماراتية ترسي عقودًا جديدة بـ1.83 مليار دولار لزيادة إنتاج النفط والغاز

تعمل شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" جاهدةً على زيادة إنتاجها النفطي إلى 5 ملايين برميل يوميًا، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول 2030.

وفي هذا الإطار، تواصل الشركة الإماراتية توقيع العقود وعقد الشراكات؛ لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام والغاز للإسهام في الإيفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة.

وأعلنت شركة "أدنوك"، اليوم الثلاثاء 31 أغسطس/آب (2022)، ترسية عقود بقيمة إجمالية قدرها 6.72 مليار درهم (1.83 مليار دولار) لتقديم خدمات الحفر الموجّه والقياسات البئرية خلال الحفر، وفق بيان صحفي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

الأكبر من نوعها

تعدّ العقود المُعلَنة الأكبر من نوعها في قطاع النفط والغاز، والتي تمّت ترسيتها من خلال مناقصة تنافسية على كل من "شركة الغيث لخدمات وخدمات حقول النفط"، و"شركة المنصوري لخدمات الحفر الموجه" "المنصوري"، وشلمبرجيه الشرق الأوسط إس إيه "شلمبرجيه"، وشركة هاليبرتون العالمية المحدودة "أبوظبي "هاليبرتون"، وشركة وذرفورد بن حمودة "وذرفورد".

تغطي العقود الخدمات لحقول أدنوك البرية والبحرية لمدة 5 سنوات، مع خيار التمديد لسنتين بالشروط والأحكام نفسها، وسيعاد توجيه أكثر من 75% من قيمتها إلى الاقتصاد المحلي طول مدة سريانها من خلال برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

أدنوك للحفر
حفّارة تابعة لشركة أدنوك للحفر في أحد حقول النفط الإماراتية

الطلب على الطاقة

قال الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في الشركة الإماراتية، ياسر سعيد المزروعي: "في إطار جهودها المستمرة للإيفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة، تعمل أدنوك على تكثيف نشاطاتها في مجال الحفر للاستفادة من موارد أبوظبي الغنية من النفط والغاز التي تعدّ ضمن الموارد الأقلّ في مستويات انبعاثات الكربون في العالم".

وأضاف أن العقود تستفيد من الاستثمارات المستمرة في خدمات الحفر وتحقق قيمة كبيرة داخل الإمارات لدعم النمو والتنويع الاقتصادي.

حفر آبار جديدة

تدعم الاتفاقيات الإطارية الاحتياجات لحفر الآلاف من الآبار الجديدة لتحقيق هدف زيادة سعة أدنوك الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030، وتمكين الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وتعزيز مكانتها الرائدة واحدة من منتجي النفط الأقلّ تكلفة وكثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم، فضلًا عن إسهامها في تمكين الشركة من تحقيق وفورات في التكاليف بملايين الدولارات.

وتعمل شركة بترول أبوظبي الوطنية على تعزيز إستراتيجيتها للمشتريات لتعكس ديناميكيات السوق، إذ تركّز على ترسية عقود طويلة الأجل على عدد من المورّدين، مما يوفر استقرارًا في مواعيد التسليم وبأسعار تنافسية للغاية.
ويتيح النهج الذكي لأدنوك تعزيز القيمة، ورفع الكفاءة، وضمان توفر المواد الإستراتيجية في الوقت المحدد، فضلًا عن تعزيز الكفاءة في عملية الإنفاق العام.

استثمارات أدنوك

منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أعلنت "أدنوك" استثمارات تزيد عن 40.37 مليار درهم -11 مليار دولار- من خلال ترسية عقود مشتريات على مقاولين من الدرجة الأولى لتوفير أجزاء ومكونات رؤوس الآبار، ومعدّات إكمال الآبار والخدمات ذات الصلة، وخدمات تبطين آبار النفط والغاز بالإسمنت، وخدمات والقياسات البئرية، وخدمات الحفر الموجّه.

وتشير عمليات الحفر الموجّه الى استخدام معدّات خاصة في توجيه الآبار خلال الحفر للوصول إلى مكامن النفط و الغاز وقياس خواص الطبقات الخازنة في أثناء الحفر لتعزيز الإنتاج، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق