تقارير منوعةروسيا وأوكرانياسلايدر الرئيسيةمنوعات

العقوبات الأوروبية على الفحم الروسي.. نعمة لآسيا وتركيا (تقرير)

دينا قدري

تسبّبت العقوبات على الفحم الروسي في تغيير التدفقات التجارية عالميًا، إذ برزت آسيا وتركيا بصفتهما مستفيدتين مباشرة من انقطاع الإمدادات إلى أوروبا.

وشهدت الأشهر الـ6 الماضية اضطرابات في أسواق الفحم الحراري العالمية، خاصةً بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، والعقوبات الأوروبية التي أعقبت ذلك على الفحم الروسي.

ولم تؤدِ الحرب فقط إلى تغييرات في التدفقات التجارية، إذ كانت أوروبا تتدافع للحصول على الفحم من الدول المصدرة الأخرى؛ بل أثرت أيضًا في الأسعار إلى حدٍ كبير، وفق ما نقلته منصة "إس آند غلوبال" (S&P Global).

وبينما تراجعت الأسعار في إندونيسيا بسبب ضعف الطلب من الصين والهند وسط توافر الفحم الروسي الرخيص، انخفضت الأسعار في جنوب أفريقيا وسط ضعف الطلب من أوروبا بسبب مشكلات لوجستية.

صادرات الفحم الروسي

يُظهر تحليل نصف سنوي لبيانات من "إس آند بي غلوبال كوموديتيز آت سي" أنه مع عرض الفحم الروسي بسعر مخفض مقارنةً بالمواد ذات الأصل الأسترالي والجنوب أفريقي في غياب المشترين الأوروبيين، فإن دولًا مثل الصين والهند تستفيد منه أكثر.

وكانت واردات الصين من الفحم الروسي في ارتفاع مستمر، بعد الحرب، التي اندلعت في فبراير/شباط، بحسب المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

إذ ارتفعت الواردات من 900 ألف طن متري في مارس/آذار، إلى 5.3 مليون طن متري في يوليو/تموز، و4.6 مليون طن في أغسطس/آب حتى الآن.

وفي الوقت نفسه، زادت واردات الهند -أيضًا- من 700 ألف طن في مارس/آذار إلى 2.3 مليون طن في أغسطس/آب حتى الآن.

وكانت الصين تستورد ما متوسطه 2.8 مليون طن متري خلال المدّة من مارس/آذار إلى أغسطس/آب من العام الماضي (2021)، في حين كان متوسط الهند 400 ألف طن متري خلال المدّة نفسها، حسبما أظهرت بيانات من "إس آند بي غلوبال".

صادرات روسيا من الفحم

إمدادات الفحم من دول أخرى

كما انخفضت الإمدادات من إندونيسيا -أكبر مصدّر في العالم- بنسبة 26% سنويًا إلى البر الرئيس للصين، لتسجل 78 مليون طن متري في الأشهر الـ7 الأولى من عام 2022.

وفي الوقت نفسه، شكّلت إمدادات الفحم الإندونيسي للهند 30% من إجمالي الصادرات في المدّة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز، ارتفاعًا من 20% قبل عام.

وتزامن ارتفاع الإمدادات الإندونيسية مع خفض الهند لواردات الفحم من جنوب أفريقيا.

وكانت مبيعات الفحم الجنوب أفريقية إلى أوروبا قد زادت 8 أضعاف خلال النصف الأول من العام الجاري (2022)، مقارنةً بالعام الماضي، متفوقة على آسيا، وفق ما أعلنته شركة ثونجيلا ريسورسز.

الهند.. أكبر المستفيدين

وفقًا لـ بلاتس أناليتيكس، مع ارتفاع مخزونات الفحم والمرونة لمحطات الكهرباء لتحديد استخدام الفحم المستورد في توليد الكهرباء، من المتوقع أن تنخفض واردات الفحم الحراري في أغسطس/آب من أعلى مستوياتها في يونيو/حزيران.

وقالت بلاتس أناليتيكس -في تقرير بتاريخ 11 أغسطس/آب-: "المستخدمون الصناعيون الهنود، مثل صناع الأسمنت والحديد الإسفنج، جربوا الفحم الروسي، ووجدوه مقبولًا".

وأضافت: "من ثم، فإن الفحم الروسي المخفض بشدة سيستمر في تحقيق تقدم أكبر في الهند، مع بدء حظر الاتحاد الأوروبي على الفحم الروسي في 10 أغسطس/آب".

وتظل توقعات استيراد الفحم الحراري في الهند لعام 2022 دون تغيير تقريبًا، عند 162 مليون طن متري، مقارنةً بـ161 مليون طن في عام 2021.

الفحم الروسي يتوجه إلى آسيا وتركيا
أحد مواقع استخراج الفحم - أرشيفية

مشترون آخرون للفحم الروسي

بصرف النظر عن الهند والصين، ستستورد اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان المزيد من روسيا، مع كون السعر هو العامل الرئيس.

وعلى الرغم من الإمدادات الكافية، فإن هذه الدول تستورد كما لو كان يُعرف كيف ستتحقق الأسعار في المستقبل، بحسب ما قاله مشترٍ أوروبي.

وقد ظلت واردات كوريا الجنوبية من الفحم الروسي إلى حدٍ كبير دون تغيير، وزادت إلى حدٍ ما خلال الأشهر الـ6 الماضية، على عكس التزاماتها بوقف الواردات من موسكو.

وفي منطقة البحر الأبيض المتوسط، ارتفعت واردات تركيا من 600 ألف طن متري في مارس/آذار 2022 إلى 2.1 مليون طن في أغسطس/آب حتى الآن.

وأظهرت البيانات أن تركيا كانت تستورد أقل من مليون طن متري في المتوسط خلال المدّة نفسها من العام الماضي (2021).

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق