رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب ترتفع 13 دولارًا مسجلة الصعود الأول في 7 جلسات - (تحديث)

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 13 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، 23 أغسطس/آب، لتسجّل الصعود الأول بعد 6 جلسات متتالية من الهبوط.

يأتي ذلك بدعم من تراجع الدولار الأميركي على الرغم من استمرار المخاوف بشأن المزيد من الزيادات العنيفة في أسعار الفائدة التي حدّت من المكاسب.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.7%، ما يعادل 12.80 دولارًا، ليسجّل مستوى 1761.20 دولارًا للأوقية.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها، أمس الإثنين، على تراجع بنحو 14 دولارًا، مسجلةً أدنى مستوياتها فيما يقرب من 4 أسابيع، مع ارتفاع العملة الأميركية.

وبحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش، (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.6%، مسجلًا 1747.51 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم سبتمبر/أيلول- بنسبة 0.6%، عند 19.10 دولارًا للأوقية، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

كما زاد سعر البلاتين الفوري بنحو 0.6%، ليسجّل 883.91 دولارًا للأوقية، في حين انخفض سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.8%، عند 1985.46 دولارًا للأوقية.

في هذه الأثناء، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.4%، ليصل إلى 108.564 نقطة.

أسعار الفائدة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، إن مسؤولي المصرف المركزي الأميركي لديهم "الكثير من الوقت" قبل أن يحتاجوا إلى اتخاذ قرار بحجم زيادة سعر الفائدة للموافقة عليها في اجتماع السياسة في المدة من 20 إلى 21 سبتمبر/أيلول المقبل.

أسعار الذهب
مشغولات ذهبية - أرشيفية

أدت التعليقات المتشددة الأخيرة من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي إلى إضعاف جاذبية السبائك بصفتها ملاذًا آمنًا.

ويتحول التركيز الآن إلى ندوة جاكسون هول، في وايومنغ، التي يعقدها الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة أكثر من مرة منذ مارس/آذار الماضي، في محاولة للسيطرة على التضخم المتزايد، وهو ما أثّر سلبًا على أسعار الذهب التي تراجعت بأكثر من 300 دولار، بعد أن تجاوزت المستوى الرئيس 2000 دولار للأوقية في أوائل مارس/آذار.

أوضاع سوق الذهب

قال محلل السوق البارز في سيتي إندكس، مات سيمبسون،: "تخيّم على السوق مخاوف من أن رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول سيلقي رسالة متشددة في ندوة جاكسون هول، إلى جانب التحذير من الركود وارتفاع الدولار".

وأضاف: "هناك مؤشر واضح على قلق المستثمرين في سوق الذهب، وسط اتجاهات للبيع، وهو ما يشير إلى تراجع الأسعار، مع احتمال انخفاض الذهب إلى 1700 دولار".

على الصعيد الفني، قد يختبر الذهب الفوري مقاومة عند 1744 دولارًا للأوقية، ويمكن أن يؤدي الاختراق فوق ذلك إلى تحقيق مكاسب لـ1759 دولارًا، وفقًا للمحلل الفني لرويترز وانغ تاو.

تُسَعَّر العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي الآن بفرصة 58.5% لرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من قبل الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر/أيلول.

أزمة التضخم

قال رئيس المصرف المركزي الأوروبي، يواكيم ناجيل، خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن المصرف الأوروبي يجب أن يواصل رفع أسعار الفائدة حتى إذا كان الركود في ألمانيا مرجحًا بشكل متزايد، إذ سيظل التضخم مرتفعًا بشكل غير مريح طوال عام 2023.

من جانبه، قال إس بي دي آر غولد ترست، أكبر صندوق تداول مدعوم بالذهب في العالم، إن حيازاته تراجعت 0.15% إلى 987.56 طنًا أمس الإثنين من 989.01 طنًا يوم الجمعة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق