التقاريرتقارير الغازتقارير دوريةرئيسيةعاجلغازوحدة أبحاث الطاقة

صادرات الغاز الطبيعي الأميركية إلى المكسيك ترتفع لمستوى قياسي (تقرير)

الصادرات عبر حدود غرب تكساس

وحدة أبحاث الطاقة

ارتفعت صادرات الغاز الطبيعي الأميركية إلى المكسيك عبر حدود غرب تكساس إلى مستوى قياسي خلال مايو/أيار 2022، لكنها انخفضت من مناطق أخرى خلال أول 4 أشهر من العام الجاري.

وأظهر تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الخميس (18 أغسطس/آب 2022)، ارتفاع متوسط ​​صادرات خطوط أنابيب الغاز الطبيعي من غرب تكساس الأميركية إلى المكسيك لتصل إلى 1.6 مليار قدم مكعبة يوميًا خلال مايو/أيّار 2022، وهو أكبر مستوى شهري على الإطلاق.

وفي المجمل، تراجعت صادرات خطوط أنابيب الغاز الأميركية إلى المكسيك بنسبة 4% إلى متوسط 5.7 مليار قدم مكعبة يوميًا خلال المدّة من يناير/كانون الأول حتى مايو/أيار الماضي، بحسب التقرير، الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

صادرات الغاز الطبيعي الأميركية إلى المكسيك

زادت صادرات الغاز الطبيعي الأميركية من غرب تكساس إلى المكسيك إلى 1.4 مليار قدم مكعبة يوميًا في المتوسط خلال أول 5 أشهر من 2022، بنحو 12% على أساس سنوي.

ونمت صادرات الغاز الطبيعي الأميركية عبر غرب تكساس بصفة مطردة في السنوات الأخيرة، إذ تضاعفت من 0.6 مليار قدم مكعبة يوميًا عام 2019 إلى 1.2 مليار قدم مكعبة يوميًا عام 2021، مع تعزيز سعة خطوط أنابيب الغاز وسط وجنوب غرب المكسيك خلال السنوات الـ3 الماضية.

إنتاج الغاز الطبيعي في أميركا

ويتدفق الغاز الطبيعي من مناطق إنتاجه في حوض برميان غرب تكساس إلى شمال غرب ووسط وجنوب غرب المكسيك عبر ممر تشيهواهوا إلى باجيو، بما في ذلك نظام خط أنابيب سامالايوكا-ساسابي وشبكة واهالاجارا.

وزادت صادرات الغاز الطبيعي الأميركية من غرب تكساس على خط أنابيب (سامالايوكا-ساسابي)، وحلت بديلًا لبعض الصادرات عبر الخطوط الأخرى من ولاية أريزونا.

وأدّى ذلك إلى تراجع صادرات الغاز الطبيعي الأميركية من أريزونا وكاليفورنيا إلى المكسيك بنسبة 24%، لتبلغ متوسط 0.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، خلال المدّة من يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار 2022.

ورغم ذلك، انخفضت الصادرات الأميركية من جنوب تكساس إلى المكسيك بنسبة 5% إلى 3.8 مليار قدم مكعبة يوميًا خلال المدّة نفسها.

الغاز الطبيعي في المكسيك

تؤدي صادرات الغاز الطبيعي الأميركية دورًا رئيسًا في تلبية الطلب من قِبل قطاعي الكهرباء والصناعة في المكسيك خلال السنوات الأخيرة.

ونمت حصة إمدادات الغاز إلى المكسيك عبر خطوط الأنابيب الأميركية إلى 72% في 2021، ارتفاعًا من 61% خلال 2019، قبل أن تنخفض إلى 79% في أول 7 أشهر من العام الجاري، جراء ارتفاع أسعار الغاز الأميركية، وزيادة الإنتاج المحلي، بحسب شركة الأبحاث وود ماكنزي.

وارتفع إنتاج الغاز في المكسيك بنسبة 15% خلال الأشهر الـ7 الأولى من عام 2022، مقارنة بالمدّة نفسها من 2021، بحسب التقرير، الذي تابعته وحدة أبحاث الطاقة.

وفضلًا عن انخفاض واردات خطوط الأنابيب، تراجعت حصة واردات الغاز المسال المكسيكية من إجمالي الإمدادات إلى أقل من 1% في أول 7 أشهر من العام الجاري، مقارنة مع 7% عام 2019.

صادرات الغاز المسال الأميركية

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق