أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

أسعار الغاز المسال تنعش أرباح شركة أسترالية 300%

دينا قدري

مكّنت أسعار الغاز المرتفعة شركة سانتوس الأسترالية من تحقيق أرباح قياسية في النصف الأول من العام الجاري (2022).

وأعلنت الشركة أن أرباحها الأساسية بلغت 1.27 مليار دولار أميركي، بزيادة 300% على أساس سنوي، في حين ارتفع صافي الربح القانوني بعد الضرائب 230% إلى 1.16 مليار دولار.

كما ارتفع التدفق النقدي الحر بنسبة 199%، إلى 1.708 مليا دولار، بحسب نتائج أعمال الشركة التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وتعتزم الشركة إعادة 605 ملايين دولار إلى المساهمين (ما يعادل 18 سنتًا لكل سهم)، بموجب إطار إدارة رأس مال الشركة، بما في ذلك زيادة بنسبة 38% في توزيعات الأرباح المؤقتة إلى 7.6 سنتًا لكل سهم غير مصنَّف (255 مليون دولار).

كما يشمل ذلك إعادة شراء الأسهم المعلنة سابقًا في السوق من 250 مليون دولار إلى 350 مليون دولار، وفقًا للبيان الذي أصدرته الشركة مساء أمس الأربعاء (17 أغسطس/آب).

عوامل نجاح سانتوس الأسترالية

علّق الرئيس التنفيذي لشركة سانتوس، كيفين غالاغر، على نتائج الأعمال، مؤكدًا أن الشركة حققت إنتاجًا قياسيًا وتدفقًا نقديًا حرًا وأرباحًا أساسية في النصف الأول من عام 2022، إذ استفادت الشركة من "طلب العملاء القوي على منتجاتنا وارتفاع أسعار السلع الأساسية".

وقال غالاغر: "ظل الطلب على منتجاتنا قويًا في كل من أستراليا والعالم، بسبب زيادة الطلب ونقص المعروض من الدول المنتجة، نتيجة قلة الاستثمار العالمي في العرض الجديد".

وتابع: "إننا نرى أن هذه القضايا تؤدي دورها في التحول المهم بسياسة الطاقة العالمية نحو أمن الطاقة بوصفه أولوية رئيسة".

كما قال: "لا يؤدي الوقود الحيوي لدينا دورًا رئيسًا في أمن الطاقة في أستراليا وآسيا فحسب، إنما يوفر -أيضًا- بدائل ميسورة التكلفة وموثوقة للتحول من أنواع الوقود عالية الانبعاثات".

وشدد على أن "نتائج اليوم تظهر قوة سانتوس، مع التدفقات النقدية المتنوعة القوية والقدرة على توفير عوائد مستدامة للمساهمين، وتمويل التطورات الجديدة، والانتقال إلى مستقبل منخفض الكربون".

شركات النفط والغاز

أسعار الغاز والنفط

أرجعت سانتوس ارتفاع أرباحها إلى ارتفاع أسعار الغاز المسال والنفط بصفة ملحوظة، بسبب زيادة الطلب العالمي على الطاقة، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع الاهتمام بالغاز المسال في بابوا غينيا الجديدة بعد اندماج أويل سيرش.

وأوضحت الشركة أن متوسط أسعار الغاز المسال الذي حققته في النصف الأول -البالغ 14.19 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية- زاد بنسبة 111%، مقارنةً بـ6.74 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في المدّة نفسها من العام الماضي (2021).

وقالت سانتوس إن متوسط أسعار النفط الخام ارتفع 67% إلى 116.28 دولارًا للبرميل، وفق ما نقلته منصة "إل إن جي برايم" (LNG Prime).

كما تجري سانتوس "مناقشات متقدمة" مع عدة أطراف لبيع حصة بنسبة 5% في مشروع الغاز المسال في بابوا غينيا الجديدة.

وقالت: "خلال هذه العملية، كان هناك اهتمام قوي من الأطراف المقابلة ذات السمعة الطيبة، مع العائدات المتوقعة بما يتماشى مع تقييم السوق المتفق عليه".

وتهدف سانتوس إلى الاحتفاظ بحصة 37.5% في مشروع بابوا غينيا للغاز المسال، في حين تمتلك إكسون موبيل حصة تشغيلية بنسبة 33.2% في المشروع.

أسعار الغاز
أحد مشروعات النفط في ألاسكا - أرشيفية

مشروع بيكا النفطي

أعلنت سانتوس أنه جرى اتخاذ قرار استثمار نهائي للمضي قدمًا في المرحلة الأولى من مشروع بيكا النفطي بإجمالي 2.6 مليار دولار (1.3 مليار دولار حصة سانتوس)، الواقع على المنحدر الشمالي في ألاسكا.

ومن المتوقع أن تنتج المرحلة الأولى من مشروع بيكا -الذي تُعد سانتوس المشغل فيه- 80 ألف برميل يوميًا من إجمالي النفط، مع توقع إنتاج أول نفط في عام 2026.

وتمتلك سانتوس 51% من أسهم وحدة بيكا، في حين تمتلك شركة ريبسول الحصة المتبقية.

وأكد الرئيس التنفيذي، كيفن غالاغر، أن المرحلة الأولى من بيكا هي المشروع المناسب في الوقت والمكان المناسبيْن، وفق ما جاء في بيان صحفي.

وقال: "تشهد أسواق النفط والغاز العالمية تقلبات متزايدة، وتتطلع الدول إلى تنويع مصادر إمدادها بعيدًا عن روسيا، التي تنتج حاليًا 18% من الغاز العالمي و12% من نفطها، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية".

وأضاف: "تستجيب مشروعات النفط منخفضة الكربون -مثل المرحلة الأولى من مشروع بيكا- للطلب الجديد على إمدادات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وهي بالغة الأهمية لأمن الطاقة العالمي وأمن الولايات المتحدة، الذي سُلّط الضوء عليه منذ الغزو الروسي لأوكرانيا".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق