أخبار الغازروسيا وأوكرانياسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

أنس الحجي: 3 أسباب وراء الارتفاع المفاجئ بمخزونات الغاز الألمانية (فيديو)

ياسر نصر

كشف خبير اقتصادات الطاقة، مستشار تحرير منصة الطاقة المتخصصة، الدكتور أنس الحجي، عن الأسباب الحقيقية وراء الارتفاع المفاجئ في مخزونات الغاز الألمانية.

وأعلنت ألمانيا، مؤخرًا، ارتفاع المخزون في منشآت تخزين الغاز لديها إلى أكثر من 75%، رغم تراجع الإمدادات من روسيا.

يأتي ذلك في وقت تتسابق فيه الدول الأوروبية، إلى ملء مخزوناتها قبل حلول فصل الشتاء، خوفًا من تزايد أزمة الطاقة التي تعاني منها والتي تضاعفت منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 28 فبراير/شباط الماضي.

أسباب زيادة مخزونات الغاز الألمانية

عدّد الدكتور أنس الحجي 3 أسباب تقف وراء الارتفاع المفاجئ بمخزونات الغاز في ألمانيا، كالآتي:

  1. الدعم الأميركي، وتحويل الغاز المسال من واشنطن إلى برلين بشكل مقصود من حكومة الرئيس جو بايدن.
  2. عملية التقشف التي أجبرت فيها الحكومة الألمانية شعبها على تقليل استخدام الغاز.
  3. التحول إلى الفحم في توليد الكهرباء للتخفيف من استخدام الغاز.

كانت البيانات الأولية لمشغّلي تخزين الغاز الأوروبيين قد أظهرت أن مستوى ملء مستودعات تخزين الغاز الألمانية بلغ 75.43% من طاقتها الاستيعابية بحلول الجمعة الماضي، أي قبل أسبوعين من الموعد المحدد.

ووفقًا للوائح الجديدة، فإنه بحلول الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، يجب أن يكون مستوى الملء 85% على الأقلّ، وأن يكون 95% بحلول نوفمبر/تشرين الثاني، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة.

ملء غير طبيعي

شدد خبير اقتصادات الطاقة، مستشار تحرير منصة الطاقة المتخصصة، على أن الارتفاع المفاجئ في مخزونات الغاز الألمانية، جاء بشكل غير طبيعي، إذ إن بناء المخزون لم يحدث بصورة طبيعية، كما كان في الماضي.

وأشار إلى أن هذا المستوى مناسب تاريخيًا بشرط تدفّق النفط الروسي بالكميات الكاملة طيلة فصل الشتاء، وهذا الآن معرّض للخطر.

من المقرر أن يتوقف الاتحاد الأوروبي عن شراء النفط الخام الروسي الذي يُسلَّم عن طريق البحر، بدءًا من أوائل ديسمبر/كانون الأول، وسيحظر جميع المنتجات المكررة الروسية بعد شهرين، ضمن العقوبات المفروضة بسبب غزو موسكو لأوكرانيا، الذي تسميه روسيا "عملية خاصة".

خطر الشتاء القادم

قال مستشار تحرير منصة الطاقة المتخصصة، الدكتور أنس الحجي، في تصريحات تليفزيونية لقناة سكاي نيوز: إن "أوروبا بالكامل -خاصة ألمانيا- معرّضة لخطر شديد في فصل الشتاء، ولن يكون مستغربًا إذا سمعنا قصصًا عن كبار في السن يموتون من البرد".

وأشار إلى أن رهان دول أوروبا على الغاز المسال الأميركي، معرّض للخطر، إذ تواجه الولايات المتحدة عدّة مشكلات، أهمها الأعاصير التي تستمر لمدة 4 شهور على خليج المكسيك، والتي توقف إمدادات الغاز المسال عدّة مرات، بفرض عدم وجود أيّ دمار لهذه المحطات، متسائلًا: من أين يأتي البديل؟

وأوضح الحجي في تصريحاته أن أوروبا تواجه أزمة أخرى، تتمثّل في تكاليف الغاز، إذ إن أسعار الغاز ستكون الأغلى في العالم، خاصة أنها ستأتي من خلال عقود فورية، وليست عقودًا طويلة الأجل.

وقال: "تجاوزت أسعار الغاز 40 دولارًا، ويمكن أن تصل إلى 50 و60 دولارًا في المستقبل، وبهذا سترتفع تكاليف الكهرباء والطاقة في أوروبا بشكل كبير، مقارنة بأسعار الغاز الروسي الذي يمكن أن يكون في حدود 7 أو 8 دولارات".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق