أخبار الغازسلايدر الرئيسيةغاز

أسواق الغاز المسال تترقب تداعيات قرار كوريا الجنوبية بزيادة الواردات

سول تسعى للحصول على شحنات إضافية

دينا قدري

يواصل مستوردو الغاز المسال تسابقهم على شراء المزيد من الشحنات، لتجديد المخزونات قبل فصل الشتاء، وسط نقص الإمدادات في الأسواق العالمية.

إذ قطعت روسيا إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا ردًا على العقوبات المفروضة عليها منذ غزو أوكرانيا، فضلًا عن إغلاق محطة فريبورت للغاز المسال حتى أواخر العام عقب اندلاع حريق في يونيو/حزيران الماضي.

في هذا السياق، تسعى كوريا الجنوبية إلى الحصول على شحنات إضافية من الغاز المسال لتلبية توقعات زيادة الطلب المحلي، وفق ما نقلته وكالة بلومبرغ.

وتستهدف الدولة -التي تُعدّ ثالث أكبر مستورد في العالم للغاز المسال- رفع المخزونات إلى نحو 90% بالكامل بحلول نوفمبر/تشرين الثاني، من نحو 34% حاليًا، حسبما ذكرت وزارة الطاقة اليوم الإثنين (8 أغسطس/آب).

تداعيات على السوق العالمية

قالت وزارة الطاقة الكورية الجنوبية، إن هذه الخطة جاءت بعد موجات الحر في الصيف، والشكوك الدولية المتزايدة حول الصراع الروسي الأوكراني.

وأوضحت أن المخزونات الحالية تزيد عن 1.81 مليون طن فوق الحد الأدنى البالغ 910 آلاف طن لفصل الشتاء، وفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

لا تتوقع كوريا الجنوبية حدوث انقطاع في الإمدادات لفصل الشتاء، ولكن من المرجح أن تؤدي خطوة شراء المزيد من الغاز المسال خارج العقود طويلة الأجل إلى زيادة المنافسة الدولية على الشحنات الفورية التي دفعت الأسعار إلى مستويات قياسية.

ومن المرجح أيضًا أن تؤدي هذه الخطوة إلى معاناة أوروبا في الحصول على إمدادات إضافية لتعويض الإمدادات الروسية وملء المخزونات، على الرغم من أن القارة العجوز تمكنت من رفع مخزوناتها إلى ما يقرب من متوسط 5 سنوات عند 72%.

تجارة الغاز المسال

شحنات الغاز المسال إلى كوريا الجنوبية

قالت الوزارة: إن "شركة كوريا غاز" -التي تديرها الدولة- تقوم بعمليات شراء فورية منذ أبريل/نيسان، لتأمين نحو 3.5 مليون طن لشهر يوليو/تموز وحده.

وأضافت أن الدولة تدرس عمليات الشراء الفورية والعقود قصيرة الأجل واستيراد الغاز المسال من الأصول الخارجية ومبادلة الأحجام مع مستوردين من القطاع الخاص.

اشترت كوريا الجنوبية 16.6 مليون طن من الأسواق الفورية في العام الماضي (2021)، أو 35% من إجمالي الواردات، وفقًا لبيانات المجموعة الدولية لمستوردي الغاز الطبيعي المسال.

واشترت شركة كوريا غاز أكثر من 20 شحنة من الغاز المسال لتسليمها لفصل الشتاء في الأسابيع القليلة الماضية، وهي فورة تسوّق أكبر من المعتاد في هذا الوقت من العام، وفقًا للمتداولين.

احتياجات سول من الغاز المسال

في هذا الإطار، ستحتاج شركة كوريا غاز إلى شراء 10 ملايين طن إضافية من الغاز المسال بحلول نهاية العام لتجنّب أزمة الطاقة، بحسب ما نقلته صحيفة "كوريا إيكونوميك ديلي".

وبخلاف ذلك، سينفد المخزون لمدة شهر ونصف تقريبًا هذا الشتاء، بناءً على استهلاك الغاز الطبيعي المسال في البلاد في ديسمبر/كانون الأول 2021، ويناير/كانون الثاني 2022.

إذ تضاءلت مخزونات كوريا غاز من الغاز الطبيعي المسال إلى مستوى تلبية الطلب المقدَّر لأقلّ من 10 أيام في فصل الشتاء.

وأظهرت دراسة -أجرتها الصحفية- أن كوريا الجنوبية استوردت 2.3 مليون طن من الغاز المسال النصف الأول من العام الجاري (2022)، وهو رقم أدنى مستوى في 5 سنوات، وبانخفاض بنسبة 16% على أساس سنوي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق