سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

العراق يعتزم بيع 10% من حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة

لشركة النفط والغاز الإندونيسية

يخطط العراق إلى بيع أجزاء من حصة شركة إكسون موبيل الأميركية، في حقل غرب القرنة 1، والتي استحوذت عليها شركة النفط الوطنية.

وكشفت شركة نفط البصرة، اليوم الثلاثاء، 2 أغسطس/آب، تفاصيل بيع 10% من حصة الشركة في حقل غرب القرنة 1، موضحًا أن عملية البيع متوقفة على إجراء واحد فقط.

كان مجلس الوزراء العراقي قد وافق، مطلع العام الجاري، على استحواذ شركة النفط الوطنية على حصة شركة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة، الذي يعدّ أحد الحقول العملاقة في البلاد، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

توقيع الاتفاقيات

قال وكيل المدير العام لشركة نفط البصرة، حسن محمد حسن، إن شركة النفط والغاز الإندونيسية "بيرتامينا" ستشتري 10% من حصة الشركة الأميركية، موضحًا أن ما اتُّفِقَ عليه بين الأطراف المشتركة، تنفيذه مرهون بتوقيع اتفاقية التسوية مع شركة نفط البصرة.

إكسوت موبيل
حقل غرب القرنة 1 - الصورة من وكالة الأنباء العراقية

طلبت وزارة النفط العراقية، في مايو/أيار 2021، -رسميًا- شراء حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1، الذي تبلغ احتياطياته القابلة للاستخراج أكثر من 20 مليار برميل.

وأعلن وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، مؤخرًا، تخصيص 300 مليون دولار ضمن الموازنة المقبلة من أجل شراء حصة الشركة الأميركية في حقل غرب القرنة 1.

تخارج إكسون موبيل

كانت الشركة الأميركية قد أعلنت، بداية العام الماضي، نيّتها التخارج من العراق، وتصفية حصّتها في الحقل، ضمن إستراتيجيتها للتركيز على الأصول الأكثر فاعلية من حيث التكلفة، خاصة في الأميركتين.

الحقل الذي جرى تطويره وتوسعته من جانب إكسون موبيل عام 2010، يُقدَّر احتياطي النفط فيه بقرابة 8.5 مليارات برميل، وينتج بالمتوسط 300 ألف برميل يوميًا، ووضع العراق خطة إستراتيجية لتطويره، من خلال حفر 96 بئرًا نفطية جديدة، بالتعاون مع شركة شلمبرجيه العالمية، من أجل رفع قدراته إلى 800 ألف برميل يوميًا بحلول عام 2027.

يُذكر أن هناك شركاء آخرين في الحقل إلى جانب إكسون موبيل، التي كانت تمتلك 32.7% منه، هم شركة سينوك الصينية، بحصّة مماثلة تبلغ 32.7%، وإتوشو اليابانية بنسبة 19.6%، وشركة بيرتامينا الإندونيسية التي تملك 10%، وشركة التنقيب عن النفط الحكومية العراقية، وتملك 5% فقط، حسب أرقام اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق